هاتف سامسونغ القابل للطي يتوثّب للخروج للنور

العملاقة الكورية تنشر مقطعا تشويقيا ثانيا لأول أجهزتها المرنة، وسط تقارير تؤكد عزمها الكشف عنه بحلول العشرين من فبراير.


سيحمل اسم "غلاكسي اكس"على الأرجح


سعره سيصل إلى 1500 دولار

سيول - كشفت سامسونغ عن فيديو تشويقي ثان لهاتفها القابل للطي، فيما تتجه للإعلان عن اول أجهزتها المرنة خلال الأيام القليلة المقبلة.

وبحسب موقع "أندرويد أوثوريتي"، فإن "سامسونغ" تنوي الكشف عن هاتف "غالاكسي إف" القابل للطي، بحلول العشرين من فبراير/شباط أثناء الإعلان المرتقب عن هاتف "غالاكسي إس 10".

ونشرت الشركة الاثنين مقطع فيديو يحمل عنوان "المستقبل يتكشف"، في اشارة لجهاز قابل للانحناء من المتوقع أن يطلق عليه اسم "غلاكسي اكس".

ويوفر الإعلان التشويقي تفاصيل قليلة حول الهاتف القابل للطي مثل عبارة "إن مستقبل الهاتف المحمول سوف يتكشف في 20 فبراير 2019″، لكنه لم يظهر كيف يمكن طي الهاتف أو شكله أو حتى اسمه.

وكانت الشركة قد كشفت عن النموذج الأولي للجهاز في شهر نوفمبر/تشرين الثاني، ووعدت المستهلكين بأنهم سوف يكونون قادرين على شراء الهاتف قريبًا.

وصفت العملاقة الكورية هاتفها القابل للطي بأنه يشكل "مستقبل الهاتف المحمول"، وأعطت المستهلكين لمحة سريعة لأول مرة في شهر نوفمبر/تشرين الثاني.

ويتوقع عدد من الخبراء أن يصل سعر الهاتف القابل للطي إلى 1500 دولار ومن المحتمل أن يكون مزودا بشاشتين اثنتين على أن تكون واحدة منهما فقط قابلة للطي، فضلا عن بطاريتين.

وقدمت الشركات المنافسة الأخرى مثل شاومي نظرة فاحصة على ما قد نتوقعه، حيث يشبه النموذج الأولي لهاتف شاومي القابل للطي كمبيوترا لوحيا يمكن طيه ليتحول إلى جهاز بحجم الهاتف الذكي.

وفي يناير/كانون الثاني كشفت شركة "رويول" الصينية النقاب عن هاتفها "فليكسباي" القابل للطي، لتهزم بذلك العملاقين سامسونغ وهواوي، اللذين وعدا سابقا بطرح هاتف من هذا النوع.

وتم عرض الجهاز الجديد وهو جهاز لوحي يعمل كهاتف في معرض الإلكترونيات الاستهلاكية لعام 2019 في لاس فيغاس، الذي انطلق قبل أيام.