هاتف مرن ثان من سامسونغ يتوثّب لدخول الأسواق

وفق تسريبات، 'غلاكسي فولد 2' سيأتي مع مساحة عرض بمقاس 6.7 بوصة قادرة على عرض فيديوهات بدقة 8 كي وتصميم مختلف بشاشة على الواجهة الخارجية.


الهاتف المرن القادم سيكون قادرا على التعرف على الوجوه والبصمات عبر كافة أجزاء الشاشة

سيول - فيما بدأت بالكاد أولى أجهزة سامسونغ المرنة تنتشر في الأسواق، يبدو ان الجيل الثاني من هواتف العملاقة الكورية القابلة للطي يتلهف للظهور.

وشاعت تسريبات عن جهاز "غلاكسي فولد 2" ترسم الخطوط العريضة للقفزة التكنولوجية القادمة من مختبرات سامسمونغ.

ويبدو ان الجهاز سيأتي مع شاشة اوليد بمقاس بمقاس 6.7 بوصة، قادرة على عرض فيديوهات بدقة 8 كي، ومطلية بمادة خاصة تحميها من الخدوش وتفاوت درجات الحرارة.

كما سيختلف هذا الهاتف من حيث التصميم عن سلفه فالشاشة الأساسية ستكون على الواجهة الخارجية، وكذلك ستختلف مواقع توضع الكاميرات ومكبرات الصوت وأزرار التحكم الخارجية.

وسيزود "غلاكسي فولد 2" بمنفذ "يو سي بي -سي"للشحن ونقل البيانات، وسيخلو من منفذ "3.5 ملم" المخصص للسماعات.

وسيكون الهاتف قادرا على التعرف على الوجوه وبصمات أصابع المستخدم عبر كافة أجزاء الشاشة.

كما سيحتوي على قلم ذكي، كما في هواتف "نوت" التي تنتجها سامسونغ يمكّن المستخدم من الكتابة والرسم وتدوين الملاحظات على الشاشة، والتحكم بمقاطع الفيديو والصوت، وكذلك التحكم بالكاميرا عن بعد لالتقاط الصور.

يذكر ان "غلاكسي فولد" المطروح في الاسواق حديثا يعاني من بعض عيوب التصنيع التي اجبرت العملاقة الكورية على سحب جميع عينات الجهاز التي وزعتها على مراجعين لتجربتها.

وكانت العيوب التي تم رصدها تتضمن كسورا وانتفاخات ووميضا في الشاشات بعد يوم واحد فقط من استخدام العينات.
وتخطط سامسونغ لبيع مليون جهاز غالكسي فولد هذا العام أي ما يعادل أقل من نصف في المئة من 291.3 مليون جهاز هاتف ذكي باعتها الشركة عام 2018.

وتظل سامسونغ أكبر مصنع للهواتف الذكية في العالم وتستحوذ على نحو خُمس السوق العالمية لكنها عانت من تراجع أشد من تراجع السوق عموما العام الماضي.