هل وصلت صورة السيسي للقمر؟

صورة لرائد فضاء مصري يحمل صورة الرئيس المصري على سطح القمر تنتشر في فيسبوك، لكنها في الحقيقة مركبة اذ ان الشاب المذكور لم يغادر أبدا الارض.


الصورة تعود في الحقيقة إلى رحلة 'أبولو 17' إلى القمر عام 1972


سبق أن انتشر خبر خاطئ يفيد أنّ رائد فضاء مصري سيصعد إلى القمر ويرفع علم البلاد

بيروت - تنتشر على فيسبوك يدّعي ناشروها أنّها تظهر صورة الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي على سطح القمر، يحملها عمرو محمد، أول شاب مصري يصعد إلى الفضاء، بحسب التعليق المرافق. لكنّ الصورة في الحقيقة مركّبة والشابّ المذكور لم يصعد إلى القمر بل فاز بمسابقة YouTube Space Lab عام 2012، وكانت الجائزة أن يجري علماء وكالة الفضاء الأميركية التجربة العلميّة التي اقترحها في الفضاء.

بماذا نحقق؟

يظهر في الصورة المتداولة رائد فضاء على سطح القمر حاملاً صورة للسيسي، وخلفه يرفرف علم مصر. وجاء في النصّ المرافق للصورة "صورة الرئيس السيسي على سطح القمر يضعها أول شاب مصري يصعد للفضاء ويرفع صورة الرئيس السيسي وعلم مصر على سطح القمر".

وأضاف النص "الشاب المصري عمرو محمد السيّد...أول شابّ عربي ومصري يصعد إلى الفضاء ويرفع علم بلاده وصورة للقائد العظيم السيسي الذي أنقذ بلاده تقديراً منه لبلاده الغالية وقائدها".

نال المنشور أكثر من ألف وسبعمئة مشاركة على هذه الصفحة وحدها، إضافة إلى مئات المشاركات على صفحات أخرى.

وبالرغم من تشكيك معظم المستخدمين بصحّة الصورة قائلين إنّها معدّلة، وتعامل الكثيرين معها بسخرية، استمرت في الانتشار على أنها حقيقيّة.

 ما نعرفه

أرشد البحث عبر موقع TinEye إلى الصورة نفسها بتعديلات مختلفة تظهر فيها أعلام دولٍ أخرى في الخلفيّة.

كما أرشد البحث عبر محرّك غوغل إلى منشورة على موقع ناسا عام 2002، ويظهر فيها رائد الفضاء لا يحمل أي شيء بين يديه، وخلفه العلم الأميركيّ واضحاً.

تعود هذه الصورة بحسب النصّ المرافق لها إلى رحلة "أبولو 17" إلى القمر عام 1972، ويظهر فيها رائد الفضاء يوجين سيرنان وقد التقط الصورة زميله هاريسون شميت الذي يظهر انعكاسه على الخوذة. وأمضى رائدا الفضاء وقتها 75 ساعةً على سطح القمر.

وكانت هذه آخر رحلة مأهولة إلى القمر. أما آخر رحلة إلى القمر على الإطلاق فكانت رحلة المركبة السوفياتية غير المأهولة "لونا-24" عام 1976.

أرشد البحث من خلال كلمات مفتاح عبر موقع فيسبوك إلى على صفحة رجل الأعمال المصريّ أشرف السعد، يعود تاريخه إلى العام 2014.

وجا في المنشور الذي يتسم بنبرة ساخرة "أشرف السعد يرفع صورة الرئيس السيسي على سطح القمر دلوقتى الإخوان وأبريل يقولولك ده فوتوااااااااااااا شوووووووووووووووب... والمهم عايز أحلى تحية لأني دفعت دم قلبي لحد ما وصلت للقمر".

وعمد السعد إلى تركيب صورته على الجهة الأماميّة من الخوذة وإبدال علم الولايات المتحدة بعلم مصر، ووضع صورة السيسي بين يدي رائد الفضاء.

وأعادت الصفحات استخدام هذه الصورة عام 2019 على أنّها تظهر الشابّ المصري عمرو سعد على سطح القمر.

سبق أن انتشر خبر خطأ يفيد أنّ عمرو محمد سيصعد إلى القمر ويرفع علم مصر، ونشرت خدمة تقصّي صحّة الأخبار في وكالة فرانس برس بهذا الشأن يوضح أن الشاب فاز في الحقيقة بمسابقة YouTube Space Lab عام 2012.

وتقضي المسابقة باختيار مشاريع تجارب علميّة لإجرائها في محطّة الفضاء الدوليّة من قبل روّاد ناسا، لا من قبل المشاركين في المسابقة.

الخلاصة

نشر رجل الأعمال المصري اشرف السعد عام 2014 نسخة معدلة عن صورة تعود إلى العام 1972 لرائد فضاء أميركي من مهمة "أبولو 17" على سطح القمر، ألصق على خوذته صورته ووضع بين يديه صورة للسيسي وبدّل العلم الأميركي خلفه بالعلم المصري، مرفقا المنشور بنص متهكم.

وفي 2019، انتشرت الصورة المركبة على مواقع التواصل على أنها تظهر الشاب المصري عمرو سعد على سطح القمر.