وجدة السينمائي يضيء شمعته التاسعة 'رقميا'

بجانب عروض الأفلام عبر منصته الرقمية، المهرجان المغربي يقدم ورش عمل في الإخراج وكتابة السيناريو والمكياج إضافة إلى محاضرات لعدد من نجوم السينما المحلية مثل الممثلة عائشة بن أحمد والممثل ربيع القاطي.

واشنطن - تحت شعار "وجدة.. ملتقى السينما المغاربية" انطلقت الأربعاء الدورة التاسعة من المهرجان المغاربي للفيلم في مدينة وجدة بشرق المغرب والتي تقام "رقميا" هذا العام.

وتتنافس ستة أفلام على جوائز مسابقة الأفلام الطويلة بينها فيلمان مغربيان هما "من أجل القضية" للمخرج حسن بنجلون و"مباركة" للمخرج محمد زين الدين.

وتضم مسابقة الأفلام القصيرة 12 فيلما من المغرب وتونس والجزائر وموريتانيا أبرزها فيلم "دجال" للتونسي كريم بالرحومة وفيلم "خرجت ولم تعد" للموريتانية مي مصطفى إخو.

وكرم المهرجان في الافتتاح الممثل عز العرب الكغاط "72 عاما" الذي أثنى في كلمة مسجلة على حرص المهرجان على الاستمرارية رغم الظروف الصعبة التي يمر بها العالم.

وسجلت المملكة المغربية أكثر من 336 ألف حالة إصابة بفيروس كورونا منذ بدء الجائحة حتى اليوم الأربعاء و5539 حالة وفاة.

وبجانب عروض الأفلام عبر منصته الرقمية يقدم المهرجان ورش عمل في الإخراج وكتابة السيناريو والمكياج إضافة إلى محاضرات لعدد من نجوم السينما المغربية مثل الممثلة عائشة بن أحمد والممثل ربيع القاطي.

ويستمر المهرجان الذي تنظمه جمعية "سيني مغرب" حتى التاسع والعشرين من نوفمبر/تشرين الثاني.