وحش يتصدى للعنف الأسري في 'تنين بيت'

يقدم رؤية درامية لمواجهة العنف بإطار شيق

عمّان - تدور أحداث فيلم الرسوم المتحركة الأميركي "تنين بيت" حول يحاول فتى يتيم يعاني من المعاملة السيئة التي يتلقاها من العائلة التي تبنته ويقيم بينها.

ونتيجة للقسوة التي تواجه بها العائلة الولد اليتيم، يقرر أن يهرب من منزل والديه بالتبني ليعيش حياة حرة مستقلة، ويلجأ إلى التنين لمساعدته على الهروب.

وأثناء تنفيذ مخططه والخروج من حياة العنف والأذى التي يعيشها في المنزل، يشهد الفتى مع صديقه التنين الأليف مغامرات شيقة وأحداثا خيالية في إطار محبب وقريب إلى عقول وقلوب الأطفال.

ويقدم الفيلم الذي ستطلقه دور العرض السينمائية الأميركية الجمعة 12 أغسطس/آب معالجة درامية تنتصر لبراءة الأطفال أمام الاذى والعنف الاسري في قالب من الاحداث الممتعة التي من شأنها أن تقرب الرؤية الفنية للفيلم إلى أذهان الصغار.

"تنين بيت" من إخراج وتأليف ديفيد لوري، وإنتاج شركة ديزني ويشارك في الأداء الصوتي للشخصيات كل من: كارل أوربان، برايس دالاس هوا، روبرت ريدفورد، ويس بنتلي، أويكس فيجلي، أونا لورانس، وكرايغ هال.

ويعتبر الفيلم إعادة إنتاج لفيلم رسوم متحركة كلاسيكي شهير أنتجته أيضًا ديزني، وعُرِض في 1977 بنفس الاسم.

وكانت النسخة الأولى من الفيلم تدور حول حول حارسة لإحدى الغابات الطبيعية في أميركا، تعثر على بيت الطفل الصغير الذي يبلغ عمره عشر سنوات فقط، وقضى منهم ست سنوات بعيدا عن أهله في هذه الغابة.

حيث تبين لها أن الطفل بيت ظل تحت رعاية تنين ضخم طوال هذه السنوات، ونشبت بينهم علاقة صداقة قوية لم يتفهمها أهالي المدينة الصغيرة الموجودة على مقربة من الغابة، وقرروا التخلص من هذا التنين قبل أن يدمر مدينتهم.

وسيعرض "تنين بيت" بتقنية الأبعاد الثلاثية، وبتركيز عال في بصرية الصورة ومؤثراتها المختلفة، ويتضمن دمجا ما بين الرسوم المتحركة والممثلين الحقيقيين.