وزير الثقافة الجزائري 'شخصية العام الثقافية' في الشارقة للكتاب

المعرض الدولي للكتاب يكرم عز الدين ميهوبي ويقدر جهوده في الحراك الثقافي والإعلامي العربي ومساهمته في خدمة لغة الضاد.


ميهوبي صاحب رسالة معرفية تتميز بعشرات المؤلفات الأدبية والفكرية


ملامح اليابان الحضارية والثقافية في معرض الشارقة

أبوظبي - اختار معرض الشارقة الدولي للكتاب وزير الثقافة الجزائري عز الدين ميهوبي "شخصية العام الثقافية" في دورته السابعة والثلاثين التي تنطلق نهاية شهر أكتوبر تشرين الأول.
وقالت هيئة الشارقة للكتاب، المنظمة للمعرض، إن اختيار ميهوبي "جاء تقديرا لجهوده في الحراك الثقافي والإعلامي العربي، إذ شغل مناصب عدة منها رئيس تحرير صحيفة الشعب، ومدير عام المؤسسة الوطنية للإذاعة الجزائرية، ومدير عام المكتبة الوطنية الجزائرية، وكذلك رئيس المجلس الأعلى للغة العربية بالجزائر".
وتقام الدورة السابعة والثلاثون من المعرض في الفترة من 31 /شرين الأول إلى العاشر من نوفمبر تشرين الثاني بمركز إكسبو الشارقة.
وقال أحمد العامري رئيس هيئة الشارقة للكتاب في بيان السبت "تحمل سيرة وزير الثقافة الجزائري عز الدين ميهوبي جهودا وعلامات واضحة، تركت أثرها على الإعلام والأدب العربي، إضافة إلى مجمل ما قدمه من خدمة للغة الضاد، فهو صاحب رسالة معرفية أصيلة تشهد عليها مؤلفاته وعمله الدؤوب طوال أكثر من أربعة عقود، قدم فيها للمكتبة العربية عشرات المؤلفات الأدبية والفكرية، وتنقل خلالها بين إدارة المؤسسات الإعلامية والثقافية".
وكانت إدارة معرض الشارقة للكتاب أعلنت في وقت سابق اختيار اليابان ضيف شرف الدورة السابعة والثلاثين.
ومن المنتظر إقامة مؤتمر صحفي الاثنين للكشف عن باقي تفاصيل المعرض الذي بات يصنف ضمن أكبر معارض الكتب عالميا.
قال أحمد العامري رئيس هيئة الشارقة للكتاب في بيان الأربعاء "يشكل اختيار اليابان ضيف شرف معرض الشارقة الدولي للكتاب إضافة جديدة للمشروع الحضاري للمعرض الذي يتمثل في استعراض التجارب المتميزة للشعوب وكيف استطاعت عبر إنتاجها الأدبي والفني أن تعزز التناغم في ثقافتها بين الحداثة والأصالة".

معرض الشارقة للكتاب
تناغم بين الحداثة والأصالة

تشارك اليابان في المعرض ضمن جناح خاص يجسد في تصميمه ملامحها الحضارية والثقافية حيث يتم تنظيم العديد من الفعاليات وورش العمل إلى جانب الندوات الأدبية واللقاءات الفكرية بحضور عدد من الأدباء والفنانين اليابانيين.
ونقل البيان عن أكيما أوميزاوا قنصل عام اليابان في دبي قوله "يسعدنا أن يعرض جناح اليابان أمام جمهور المعرض مجموعة من الأعمال المتنوعة التي تلقي الضوء على الثقافة اليابانية وتغطي مختلف المجالات بما في ذلك الأدب والمأكولات والطبيعة والتكنولوجيا.
وبمرور السنوات تحول معرض الشارقة الدولي للكتاب الذي انطلق في 1982 إلى ثالث أكبر معرض للكتاب في العالم. وجذب المعرض في العام الماضي 2.38 مليون زائر.
ويشكل معرض الشارقة ومعه معرض أبوظبي الدولي للكتاب أكبر معرضين للكتب تنظمهما دولة الإمارات كل عام.