وصفة عادات صحية تحصن من السكري

النشاط البدني المنتظم والحفاظ على نظام غذائي صحي ووزن مثالي وضبط نسب الكولسترول وضغط الدم وسكر الدم والابتعاد عن التبغ ومنتجاته ينسف احتمالات الإصابة بخلل إفراز الأنسولين.


الالتزام بـ4 عادات فقط من العادات السبعة يحصن بنسبة ثمانين بالمئة من السكري على مدى عقد

واشنطن - وضعت دراسة أميركية حديثة 7 عادات صحية يمكن أن تقي الأشخاص من الإصابة بمرض السكري من النوع الثاني بنسبة 80 بالمئة.
الدراسة أجراها باحثون بالمركز الصحي لجامعة ولاية أوهايو الأميركية ونشروا نتائجها الأربعاء في دورية "Diabetologia" العلمية.
وللوصول إلى نتائج الدراسة، قام الفريق بتقييم العادات اليومية لـ7758 مشاركا يتمتعون بصحة جيدة وطبقوا عليهم العادات الصحية السبعة، التي وضعتها جمعية القلب الأميركية كدليل للحفاظ على صحة القلب.
وتتمثل العادات الصحية السبعة المرتبطة بنمط الحياة في: النشاط البدني المنتظم، والحفاظ على نظام غذائي صحي، ووزن مثالي، وضبط نسب الكولسترول، وضغط الدم، وسكر الدم، والابتعاد عن التبغ ومنتجاته.
ووجد الباحثون أن المشاركين في الدراسة الذين حافظوا على 4 عادات فقط من العادات السبعة، كان لديهم خطر أقل بنسبة 80% لتطوير الإصابة بمرض السكري على مدى السنوات الـ10 المقبلة.
وقال جوشوا جوزيف، قائد فريق البحث: "هذه الدراسة تمكن الأطباء من مساعدة مرضاهم في الوقاية من عدد من الأمراض الخطيرة، بما في ذلك أمراض القلب والسرطان والسكري".
وأضاف أن "نتائج الدراسة تثبت أن استخدام استراتيجيات الوقاية منذ البداية هو مفتاح مساعدة الأشخاص على تجنب الإصابة بمرض السكري؛ لأن الأشخاص الأصحاء يحتاجون إلى مزيد العمل من أجل البقاء بصحة جيدة".

الوزن الزائد
فرط الوزن وقلّة النشاط البدني يطلقان مارد السكري

ووفقا لمنظمة الصحة العالمية، فإن حوالي 90% من الحالات المسجّلة في شتى أرجاء العالم لمرض السكري، هي حالات من النوع الثاني، الذي يظهر أساساً جرّاء فرط الوزن وقلّة النشاط البدني، ومع مرور الوقت، يمكن للمستويات المرتفعة من السكر في الدم، أن تزيد من خطر الإصابة بأمراض القلب والعمى والأعصاب والفشل الكلوي.
فى المقابل، تحدث الإصابة بالنوع الأول من السكري عند قيام النظام المناعي في الجسم بتدمير الخلايا التي تتحكم في مستويات السكر في الدم، وتكون معظمها بين الأطفال.