وفد بحريني رسمي يزور إسرائيل لتسريع التعاون الاقتصادي

زيارة الوفد البحريني برئاسة وزير الصناعة والتجارة والسياحة لإسرائيل هي الثانية في أقل من أسبوعين لوفد بحريني رفيع المستوى.


الزيارة قد تشهد توقيع مذكرة تفاهم للرحلات الجوية المباشرة بين إسرائيل والمنامة


الوفد البحريني سيجتمع بنتيناهو وكبار المسؤولين في حكومته

القدس - يزور وفد بحريني رسمي إسرائيل بعد غد الثلاثاء برئاسة وزير الصناعة والتجارة والسياحة البحريني زايد بن راشد الزياني وهي الزيارة الثانية لوفد بحريني رفيع المستوى في أقل من أسبوعين، في تطور يشير إلى تسريع الجانبين خطوات التعاون الاقتصادي.

وقالت إذاعة الجيش الإسرائيلي الأحد، إن هذا الوفد سيكون ثاني وفد بحريني رسمي يصل إسرائيل منذ الإعلان عن اتفاق تطبيع العلاقات في سبتمبر/ايلول الماضي.

وفي 18 نوفمبر/تشرين الثاني، وصل إلى مطار بن غوريون الإسرائيلي أول وفد بحريني رسمي برئاسة وزير الخارجية عبداللطيف الزياني.

ومن المقرر أن يلتقي الوفد البحريني، رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو ووزير الخارجية غابي أشكنازي ووزير التعاون الإقليمي أوفير أوكنيس ووزيرة السياحة أوريت فركاش هكوهين، بحسب المصدر ذاته.

وستتركز الزيارة حول مسائل اقتصادية بما في ذلك التعاون بين القطاع الخاص الإسرائيلي والبحريني وبحث آفاق جديدة للتعاون الاقتصادي بين البلدين.

وأوضحت الإذاعة الإسرائيلية أن وصول وفدين من البحرين إلى إسرائيل خلال أسبوعين، يشير إلى "سخونة العلاقات" بين الجانبين.

ونقلت عن مصادر سياسية قولها إن الزيارة قد تشهد التوقيع على مذكرة تفاهم بشأن الرحلات الجوية المباشرة بين تل أبيب والمنامة، بعدما لم يحدث ذلك خلال الزيارة السابقة.

وكان وزير الخارجية البحريني أعلن خلال زيارته لإسرائيل، أنه تقدم بطلب رسمي إلى الحكومة الإسرائيلية لفتح سفارة في تل أبيب.

وأشار عبداللطيف الزياني كذلك خلال مؤتمر صحفي عقده مع نظيره الإسرائيلي غابي أشكنازي في مقر وزارة الخارجية الإسرائيلية بالقدس الغربية خلال أول زيارة له لاسرائيل على رأس وفد رفيع، إلى أن حكومة مملكة البحرين وافقت على الطلب الإسرائيلي لفتح سفارة في المنامة.

وكان من المقرر أن يزور رئيس الوزراء الإسرائيلي كل من البحرين والإمارات الأسبوع الجاري، لكن زيارته تأجلت بناء على رغبة المنامة، بحسب وسائل إعلام إسرائيلية.

والأربعاء، قالت صحيفة يديعوت أحرونوت إن البحرين طلبت من مكتب نتنياهو تأجيل الزيارة، انطلاقا من رغبتها في أن يزور الإمارات أيضا خلال الرحلة ذاتها.

ولم يكن متاحا أن يزور نتنياهو الإمارات بالتزامن مع اليوم الوطني للبلاد الذي يحل في 2 ديسمبر/كانون الثاني لذلك تقرر تأجيل الزيارة، بحسب المصدر ذاته.

وفي منتصف سبتمبر/أيلول الماضي، وقعت إسرائيل مع كل من الإمارات والبحرين على اتفاقي تطبيع في واشنطن برعاية الرئيس الأميركي دونالد ترامب الذي سرّع جهود تطبيع العلاقات بين إسرائيل وكل من المنامة وأبوظبي وأيضا السودان التي لم توقع رسميا حتى الآن على اتفاق لتطبيع العلاقات مكتفية باعلان مبادئ ينتظر أن يعرض على البرلمان الانتقالي فور تشكيله.