ينبغي على سياح الفضاء الانتظار قبل الوصول الى القمر 

'سبايس اكس' ترجئ رحلاتها السياحية حول القمر بسبب تحديات تقنية وانتاجية، ومؤسسها ايلون ماسك يحلم باستكشاف البشر للنظام الشمسي في رحلة غير مسبوقة.


السياح سيستقلون مركبة يطلقها أقوى صاروخ في العالم 


صاروخ فالكون هافي من انتاج سبايس اكس


رحلة الى أبعد نقطة يصل اليها الانسان في الفضاء

واشنطن – ذكرت صحيفة "وول ستريت جورنال" انه ينبغي على سياح الفضاء الانتظار حتى منتصف العام المقبل على الاقل قبل الوصول الى مدار القمر في مركبة تابعة لشركة "سبايس اكس".
واوضحت الصحيفة التي تعنى بشؤون الاقتصاد "برنامج الطيران الجديد الذي ارجئ الى منتصف العام 2019 واكثر على الارجح، لم ينشر بعد من قبل الشركة التي تتخذ في كاليفورنيا مقرا لها. وكانت الشركة طرحت امكانية ان تنفذ الرحلة الاولى غير المسبوقة هذه نهاية العام 2018. ولم تتضح اسباب التأجيل "الا ان ذلك يعني ان تحديات تقنية وانتاجية تعرقل خطط المؤسس ايلون ماسك لاستكشاف البشر للنظام الشمسي" على ما اشارت الصحيفة الصادرة في نيويورك.
وكتبت تقول ايضا "سبايس اكس تواجه تشكيكا في الاوساط المعنية حول الطلب على صاروخها "فالكون هافي".
وخلال الرحلة غير المسبوقة سيستقل السياح مركبة "دراغون" التي سيطلقها اقوى صاروخ في العالم فالكون هافي من انتاج سبايس اكس الذي دشن بنجاح في عملية اطلاق قبل اربعة اشهر فقط.

واكد الناطق باسم "سبايس اكس" جيمس غليسون في بيان "ان الشركة لا تزال تنوي ارسال افراد الى محيط القمر وثمة اهتمام متعاظم بذلك صادر عن زبائن كثر".
وكان إيلون ماسك كشف في شباط/فبراير 2017 عن هذه الرحلة السياحية وغرد يومها قائلا انها ستحصل في نهاية السنة في اشارة الى العام 2018.
وستكون الرحلة الاولى من هذا النوع منذ انتهاء مهمات "ابولو" الاميركية في مطلع السبعينات وستذهب الى ابعد نقطة يصل اليها الانسان في الفضاء.
وتنوي "سبايس اكس" كذلك نقل رواد الى محطة الفضاء الدولية في مرحلة مقبلة من السنة الحالية في اول رحلة من هذا النوع منذ سحب مكوكات الفضاء الاميركية من الخدمة العام 2011.