"يهودي وخمس يهوديات" قراءة في أدب التطبيع

كتاب مصطفى عبدالفتاح عبارة عن قراءة نقدية في مجموعة من الروايات العربية التي اختارت اسم يهودية على عتبة النص الأولى.


البحث يستند على عشرات المصادر العربية والعبرية


مصطفى عبدالفتاح رائد في طرق موضوع "أدب التطبيع"

رام الله (الأراضي المحتلة) ـ "كتاب يهودي وخمس يهوديات، قراءة في "أدب" التطبيع للأديب مصطفى عبدالفتاح صدر عن دار سهيل عيساوي للطباعة والنشر، طبع بدعم من مركز الكتب والمكتبات في وزارة الثقافة.
 يقع الكتاب في 190 صفحة من الحجم الكبير، لوحة الغلاف للفنان السوري فارس قرة بيت، الكتاب عبارة عن قراءة نقدية في مجموعة من الروايات العربية التي اختارت اسم يهودية على عتبة النص الأولى، في محاولة لتغيير الصور النمطية لليهود في الأدب العربي، ومنه إلى "ادب التطبيع". 
يستند البحث على عشرات المصادر العربية والعبرية، ويشار إلى أن الاديب مصطفى عبدالفتاح رائد في طرق هذا الموضوع الشائك والمشوق. 
يضم الكتاب عدة دراسات جدية حول موضوع الروايات العربية التي تطرق باب التطبيع، ومن بين العناوين: معنى التطبيع  الثقافي، فلسطينيو الداخل والتطبيع  الثقافي، صورة اليهودي في  الرواية الفلسطينية في الداخل، صورة الفلسطيني في الداخل في الأدب العبري، التطبيع على عتبات النص الأولى، صورة اليهودي في الأدب العربي، الإسلام هو الحل لجميع القضايا  العالقة في رواية "اليهودي والفتاة العربية"، "نادية حب يجتاز الحدود". 
من الروايات المدروسة: رواية فتاة يهودية، غربة يهودية، في قلبي أنثى عبرية، أحببت يهودية، المرأة اليهودية، مجنون ليلى اليهودية، رواية بنت صهيون، رواية لحنها مختلف وحوار مع اليهودية من  الداخل.