يوسف الشريف الساحر والثري في 'لعبة إبليس'

يبتعد عن مشاهد الحركة والعنف

القاهرة - طرحت الشركة المنتجة لمسلسل "لعبة إبليس" الذي يخوض به الممثل المصري يوسف الشريف السباق الرمضاني القادم، البرومو الرسمي الأول للعمل.

وتدور احداث المسلسل في إطار تشويقي، ويظهر الفنان الشاب بشخصيتين أولهما "ساحر" له علاقة بالشيطان لكي يقوم بتحقيق أهدافه، والثاني ثري ورجل أعمال ناجح ولكنه يدخل في صراع مع شقيقه بسبب الاموال.

وتعد المرة الأولى التي يظهر فيها يوسف الشريف بشخصيتين في عمل واحد.

و"لعبة إبليس" قصة إنجي علاء، سيناريو وحوار عمرو سمير عاطف ومن إخراج أحمد نادر وشريف إسماعيل، ويشارك في بطولة العمل شيري عادل وهبة مجدي ومحمد رياض وفريال يوسف وإيناس كامل وعمر السعيد.

وقالت انجي علاء، زوجه الفنان يوسف الشريف، ومؤلفة المسلسل، ان العمل مختلف عن نمط المسلسلات الذي اعتاد الشريف تأديتها.

واضافت انجي ان العمل لا يعتمد على مشاهد الحركة، او مشاهد العنف، وانما علي الغموض والتشويق.

وذكرت انجي انها سافرت بصحبة زوجها الى اسبانيا، لشراء ملابس الشخصية التي يؤديها، اين اشتروا بالفعل 75 بالمئة من الملابس المطلوبة.

وتمكن النجم الشاب يوسف الشريف من خطف الاضواء في رمضان الفارط ببطولته مسلسل "الصياد"، وتحقيق نسبة متابعة عالية لاختلاف فكرته عن السائد.

وكان صناع "الصياد" اختاروا التغريد بعيدا عن الافكار التقليدية لمسلسلات رمضان في العام الفارط، حيث دارت في فلك المرأة والاخوان المسلمين وعزفت جميعها على نغمة الجماعات المتطرفة وتيارات الاسلام السياسي.

واعتمد فريق "الصياد" على التشويق والاثارة من خلال قصة الضابط الشاب سيف (يوسف الشريف) الذي يعمل في أحد الأجهزة الأمنية، ويتولى كشف غموض سلسلة جرائم تقع بشكل ممنهج واسلوب متشابه، باحثاً عن مجرم عتيد يتمتع بالذكاء الشديد وملقب بـ"الصياد".

وفجأة يقع له حادث مروع يفقد على اثره بصره مما يعيقه عن ممارسة عمله.

ويتم استبعاده عن العمل في الجهاز، ولكن في وقت لاحق يقع أفراد الجهاز الأمني في حيرة أمام إحدى القضايا، ولا يبقى أمامهم سوى الاستعانة مجددا بنفس الضابط الشاب، الذي استغنوا عنه في السابق ليساعدهم في كشف الغموض حول هذه القضية.

وازدادت الاحداث اثارة، حيث اكشف المشاهد ان الضابط سيف هو الصياد الذي يقوم بكافة الجرائم، إنتقاماً لزوجته وابنه اللذين ذبحتهما خلية داخل الشرطة كانت تتستر خلف القيام بمهمات قومية لأمن البلاد، وتتاجر بالسلاح.

وحصل المسلسل على جائزة أفضل عمل درامي رمضاني للعام 2014.