يونايتد يعزز تقدمه بفوز صعب على برايتون

مانشستر يونايتد ينتزع بطاقة التأهل الى دوري ابطال اوروبا الموسم المقبل بتغلبه على ضيفه 2-1 الاحد في المرحلة الثلاثين من بطولة انكلترا لكرة القدم.


يونايتد حافظ على الانتصار ليتلقى دفعة كبيرة في إنهاء الموسم في المربع الذهبي


يونايتد يتقدم بأربع نقاط على ليستر سيتي ثالث الترتيب


برايتون بقي بالمركز 16 وله 32 نقطة وبفارق ست نقاط عن منطقة الهبوط

مانشستر (إنكلترا) - سجل ميسون غرينوود هدفا بضربة رأس قرب النهاية ليقود مانشستر يونايتد لتحويل تأخره بهدف إلى فوز مثير 2-1 على برايتون آند هوف ألبيون في الدوري الإنكليزي الممتاز لكرة القدم الأحد.
وأدرك ماركوس راشفورد التعادل ليونايتد بعد مرور ساعة من اللعب بقليل، بعدما سجل داني ويلبيك هدف التقدم المبكر للفريق الزائر.
وعزز يونايتد موقعه في المركز الثاني برصيد 60 نقطة من 30 مباراة، وبفارق 14 نقطة عن مانشستر سيتي الذي خاض 31 مباراة.
ويتقدم يونايتد بأربع نقاط على ليستر سيتي ثالث الترتيب. وبقي برايتون بالمركز 16 وله 32 نقطة وبفارق ست نقاط عن منطقة الهبوط.
وأبدى أولي جونار سولشار مدرب يونايتد سعادته بالفوز الصعب وقال إن التنافس على أشده بين ديفيد دي خيا والإنجليزي دين هندرسون، الذي بات الحارس الأساسي، لدخول التشكيلة الأساسية.
وقال سولشار لهيئة الإذاعة البريطانية (بي.بي.سي) "يكون من الصعب دائما اللعب أمام برايتون. حققنا بعض النتائج الإيجابية، وفعلنا ذلك بصعوبة. نجحنا في الوصول إلى حل في الشوط الثاني".
وأضاف "دخلنا بين الشوطين ونظمنا صفوفنا مرة أخرى حيث لم نصنع الكثير من الفرص بعد أن سجل المنافس".

دفاع قوي
وسجل ويلبيك في مرمى فريقه السابق في الدقيقة 13، بعد أن سدد جرينوود في القائم، ثم أهدر ياكوب مودر فرصة لتعزيز تقدم الفريق الزائر عندما سدد كرة لمست العارضة وخرجت من الملعب.
واقترب مودر مجددا من التسجيل قبل الاستراحة لبرايتون، لكن راشفورد استغل تمريرة برونو فرنانديز وسدد كرة أرضية ليتعادل في الدقيقة 62.
وأهدر نيل موباي مهاجم برايتون فرصة أمام المرمى في الدقيقة 72، قبل أن يتلقى جرينوود تمريرة عالية من بول بوجبا ويسجل برأسه في الدقيقة 83 رغم محاولة من المدافع لويس دانك في إبعادها.
وضغط برايتون في الدقائق الأخيرة، لكن يونايتد حافظ على الانتصار ليتلقى دفعة كبيرة في إنهاء الموسم في المربع الذهبي.
وأكد جراهام بوتر مدرب برايتون أن فريقه لا يزال بعيدا عن ضمان البقاء في دوري الأضواء.
وقال بوتر "لدي ثقة في الفريق وفي أسلوب لعبنا وفي الشخصية المتوفرة لدينا في التشكيلة، لكن حتى نحصل على النقاط اللازمة، لا يمكننا أبدا الشعور بالاسترخاء".
وأضاف "لقد تقدمنا في النتيجة وكنا تقريبا الطرف الأخطر خلال الشوط الأول، وكنا نفتقر لدقة اللمسة الأخيرة. رد مانشستر يونايتد في الشوط الثاني دون أن يصنع الكثير جدا من الفرص. لقد سجل دون توفر الكثير من الفرص".