2018 أسوأ سنة لسوق الهواتف الذكية

إحجام المستخدمين عن تغيير هواتفهم بسبب ارتفاع كلفة الأجهزة الجديدة في ظلّ الاضطرابات الاقتصادية والسياسية.


السوق العالمية للهواتف الذكية في وضع حرج


آبل تستعيد مرتبتها الثانية في سوق الهواتف الذكية


المرتبة الثالثة من نصيب الصينية هواوي

واشنطن – شهدت سوق الهواتف الذكية أكبر انخفاض في تاريخها سنة 2018 ويبدو أن الآفاق ليست أفضل للعام 2019، بحسب أحدث البيانات في هذا الصدد.
وبيع العام الماضي 1,4 مليار جهاز وقد تراجعت المبيعات بالتالي بنسبة 4,1%، وفق ما أفادت مجموعة "آي دي سي" التي تتوقع مزيدا من الانخفاض في العام 2019.
وقال المحلّل راين ريث إن "السوق العالمية للهواتف الذكية في وضع حرج".
وأردف "لم يكن الوضع شديد الإيجابية في العام 2018، ما خلا في حفنة من الأسواق شهدت نموّا قويا، مثل الهند وإندونيسيا وكوريا الجنوبية وفيتنام".
ويعزى هذا التراجع في نظره إلى إحجام المستهلكين عن تغيير هواتفهم بسبب ارتفاع كلفة الأجهزة الجديدة في ظلّ الاضطرابات الاقتصادية والسياسية.

سامسونغ
سامسونغ لا تزال مهيمنة على سوق الهواتف الذكية

وتكبّدت السوق الصينية التي تشكّل حوالى 30% من مبيعات الهواتف الذكية، تراجعا بنسبة 10%، وفق دراسة "آي دي سي".
وبالرغم من انخفاض نسبته 8%، تبقى الكورية الجنوبية سامسونغ مهيمنة على السوق مع 20,8% من الحصص فيها.
واستعادت آبل مرتبتها الثانية مع استحواذها على 14,9% من الحصص في السوق وتليها في المرتبة الثالثة الصينية هواوي (14,7 %).
وأصدرت مجموعة "كاونتربوينت" دراسة أتت خلاصاتها مشابهة مع تراجع في السوق بلغ معدله السنوي 4%، و7% في الربع الأخير من السنة. ولم يكف النموّ المسجّل في بعض الأسواق للتعويض عن الانخفاض التي تشهده السوق الصينية، بحسب هذه الدراسة.