6 جيوش عربية لأول مرة في مناورات "درع العرب 1"

المناورات العسكرية التي بدأت قبل أسبوع وتنتهي الجمعة أتاحت إظهار "مدى التفاهم والتعاون وتوحيد المفاهيم لمختلف الدول المشاركة فيها"، فيما تواجه المنطقة خطر الإرهاب.



لبنان والمغرب يشاركان كمراقبين في المناورات


درع العرب 1 من أهم التدريبات العربية بالمنطقة


المناورات تستهدف توحيد المفاهيم والمدارس والمؤسسات العسكرية العربية

الحمام (مصر) - نفذت ستة جيوش عربية تشارك لأول مرة في مناورات "درع العرب1" مناورة بالذخيرة الحية أمام الصحافيين الخميس بمنطقة الحمام الصحراوية في شمال غرب مصر، على البحر المتوسط.

وشهد هذه المناورة بحسب بيان للجيش، الفريــق مـحـمد فــريد رئيس أركــان حــرب القــوات المسـلحــة المصرية والفريق حمد ثاني الرميثي رئيس أركان القوات المسلحة الإماراتية والفريق الركن فهد عبدالله المطير قائد القوات البرية السعودية وعدد من قادة الجيوش الستة المشاركة في المناورة وهي إلى جانب مصر والسعودية والإمارات، الكويت والبحرين والأردن.

ويشارك لبنان والمغرب كمراقبين في هذه المناورات الأولى من نوعها التي تجري في قاعدة محمد نجيب العسكرية وهي من أكبر القواعد العسكرية في افريقيا والدول العربية.

وشاركت في مناورة الخميس قوات مصر والسعودية والإمارات والبحرين والكويت والأردن بالدبابات والطائرات وأطلقت قذائف على أهداف في وسط الصحراء.

وأتاحت هذه المناورات التي بدأت قبل أسبوع وتنتهي الجمعة إظهار "مدى التفاهم والتعاون وتوحيد المفاهيم لمختلف العناصر المشاركة"، بحسب بيان للجيش المصري.

وقال رئيس الأركان المصري الفريق محمد فريد إن مناورات "درع العرب 1 من أهم التدريبات العربية بالمنطقة التي تساهم في دعم أواصر التعاون العسكري في ظل التحديات المشتركة التي تهدد الأمة العربية".

وأضاف أن تدريب "درع العرب 1 يستهدف توحيد المفاهيم والمدارس والمؤسسات العسكرية العربية وأن الهدف الأساسي للتدريب هو الجاهزية والاستعداد الدائم للحفاظ على السلام في المنطقة العربية ضد كافة التهديدات على المستويات الإقليمية والدولية في ظل ما تواجهه المنطقة من تحديات وتهديدات للإرهاب".

وفي إطار هذه المناورات، نفذت القوات المشاركة الأربعاء "عملية مشتركة لاقتحام بؤرة إرهابية مسلحة في منطقة سكنية وتطهيرها من العناصر الإرهابية"، بحسب بيان الجيش الذي أكد أنه تم تنظيم "ندوة لكبار القادة عن الأزمات الدولية والتحديات التي تواجه العالم العربي".