توم كروز يعود إلى الطيران في "توب غن"

الممثل الأميركي يستعد لتصوير النسخة الثانية من فيلم الإثارة العسكري أول عمل سينمائي سطع فيه نجم كروز.


كروز الخمسيني يعود لشخصية الطيار العشريني


الفيلم الذي قدم كروز إلى الشهرة

عمان - أخيرا يعود الفيلم، الذي يثير الحماسة الكبرى لدى محبي النجم الأميركي توم كروز في شخصية مافيريك بطل فيلم "توب غن"، إلى الشاشة الكبيرة.
ومن المقرر أن يبدأ جوزف كوسينسكي مخرج "توب غن: مافيريك" التصوير خلال صيف العام الحالي على أن يخرج العمل إلى الصالات في يوليو/تموز 2019، غير أن توم كروز في لقاء معه مؤخرا بدا متحفظا حيال الموضوع.
وقال كروز إبان الاستعداد لاطلاق اخر نسخة من فيلمه "المهمة المستحيلة": "سنرى ما سيؤول إليه هذا الموضوع. سنرى ما اذا كان العمل سيبصر النور".

توم كروز يعود إلى الطيران في "توب غن"
فال كيلمر يرافق كروز

وأضاف مازحا "سأكشف لكم عن الموضوع، لكن يتعين علي قتلكم بعدها".
ويشارك كروز في بطولة النسخة الجديدة من "توب غن" الممثل الأميركي فال كيلمر، وهو شاركه أيضا في الجزء الأول من الفيلم الذي عرض العام 1986 وجسد فيه شخصية أيسمان وهو طيار بارز تربطه خصومة بمافيريك (كروز).
ومن المنتظر أن يجسد كروز وكيلمر نفس شخصيتيهما في الجزء الجديد.
ويعد "توب غن" بداية سطوع نجم توم كروز في هوليوود، وعلى رغم تباين الآراء حوله إلا أنه حقق نجاحا في شباك التذاكر، وحقق مكاسب تجاوزت 350 مليون دولار. 
كما فازت أغنية الفيلم "تيك ماي بريث اواي" لفريق برلين الأميركي بجائزة أوسكار أفضل أغنية أصلية.

يحكي الفيلم قصة الفيلم الطيار المتخصص في قيادة طائرات "إف-14" التابعة للبحرية الأميركية، الذي يدخل بعد وصوله إلى محطة ميرامار الجوية للتدريب المتقدم في منافسة حامية الوطيس مع توم كانسكي الذي أدى دوره فال كيلمر للظفر بجائزة توب غان. غير أنه يخسر الرهان في نهاية المطاف نتيجة لتغيّر اهتماماته بوقوعه في حب المستشارة المدنية شارلوت بلاكوود التي ادت دورها كيلي ميكغيليس. 
وتتشابك أحداث الفيلم إلى أن يصبح الطيار عاجزاً عن الطيران، غير أن اعتراض طائرات العدو لسفينة أميركية يحيي روح الطيّار المقاتل بداخله. 
وكان تقديم كروز لشخصية الطيار ميفريك، بصورة جمعت بين التصميم والمثابرة والقيادة، مع تصوير الجانب الإنساني للمواطن الأميركي، رفع شعبيته وزاد من شهرته بصورة كبيرة، وجعله يقوم ببطولات كبيرة فيما بعد لأفلام كثيرة نال بسببها انتشارا عالميا.