'كارز' الأميركي يحقق نصرا على الباص الصيني المقلد

سيارات ديزني تربح

شنغهاي - كسبت ديزني معركتها القضائية ضد فيلم صيني طويل ينسخ بشكل واضح فيلمها للرسوم المتحركة "كارز" محققة نصرا قضائيا نادرا في بلد حيث تطبيق القوانين حول الملكية الفكرية متفاوت جدا.

وامر القضاء استوديو "بلو ام تي في" الصيني الذي انتج الفيلم المعني بالشكوى وعنوانه "اوتوبوتس" فضلا عن موزع العمل، "بوقف كل انتهاك لحقوق" ديزني على ما جاء في المدونة الصغرى لمحكمة شنغهاي العليا.

وامرت المحكمة وهي اعلى سلطة قضائية في المدينة الشركتين بدفع حوالى 1,35 مليون يوان (186 الف دولار) لديزني كعطل وضرر ونفقات المحاكمة.

وهذا المبلغ زهيد للشركة الاميركية العملاقة التي دشنت للتو في شنغهاي متنزها ترفيهيا "ديزني لاند" احتاج الى استثمارات بقيمة 5,5 مليارات دولار.

وكان فيلم "كارز" الذي انتجته استوديوهات "بيكسار" ووزعته ديزني في العام 2006 فاز بجائزة غولدن غلوب افضل فيلم للرسوم المتحركة ونال استحسان جزء كبير من النقاد.

وقد اقرت محكمة شنغهاي بوجود اوجه شبه كبيرة بين "اوتوبوتس" الذي عرض العام الماضي في دور السينما الصينية وبين "كارز".

واشارت الى ان ملصقات الفيلمين متشابهة بالتمام ما يشكل "منافسة غير شريفة" على ما جاء في قرار المحكمة.

ولا تزال عمليات التزوير والتقليد سائدة جدا في الصين التي يندد شركاؤها التجاريون بانتظام بما يرونه تساهلا من سلطاتها القضائية في النزاعات حول حقوق الملكية الفكرية.

وقد رحبت الشركات الغربية بانشاء محاكم متخصصة في الفترة الاخيرة الا ان نتائجها لا تزال متفاوتة.

ففي حين كسب نجم كرة السلة الاميركي السابق مايكل جوردان معركة طويلة ضد شركة رياضية صينية كانت تستخدم اسمه من دون اذن، خسرت مجموعة آبل" الاميركية دعوى ضد شركة جلود تسوق حقائب تحمل اسم "آي فون".