تحالف غوغل وفيات يذلل ارتفاع التكلفة في نظم القيادة الذاتية

وايمو تخوض اختبارات حقيقية في القريب العاجل

ديترويت (ميشيغان) - كشفت شركة غوغل النقاب عن أحدث نظمها للقيادة الذاتية في السيارة الميني فان باسيفيكا من إنتاج شركة كرايسلر الأحد قبيل معرض ديترويت للسيارات قائلة إن التكنولوجيا أصبحت أقل تكلفة وأكثر تطورا.

وأعلن ذلك جون كرافسيك رئيس وحدة وايمو بغوغل الذي لم يسفر سعيه للبحث عن شريك في تطوير وتركيب تكنولوجيا القيادة الذاتية التي تنتجها شركته في السيارات سوى عن تحالف مع فيات كرايسلر واتفاقا معلقا مع هوندا موتور.

وقال كرافسيك في لقاء مع الإعلام قبل معرض السيارات إن أحدث مجموعة من المعدات والبرامج الخاصة بالقيادة الذاتية التي أعدتها وحدته تشمل مجموعة جديدة من المجسات ونظام رؤية مطور ونظام رصد يعمل بالليزر تم تطويرها وإنتاجها كلها داخل الوحدة.

وقال كرافسيك إن وحدة وايمو خفضت تكلفة وحدة الرصد الواحدة بنسبة 90 بالمئة إلى نحو 7500 دولار.

وقال إن الوحدة تعتزم اختبار أول سيارة ذاتية القيادة من طراز باسيفيكا هذا الشهر في شوارع كاليفورنيا وأريزونا.

ولم يحدد متى سيصبح النظام جاهزا لتركيبه في سيارات قيد الانتاج.

ويقول القائمون على مشروع الشراكة إن السيارة التي تقود نفسها عن طريق التكنولوجيا من شأنها أن تجعل الطرق أكثر أمانا، كما أنها ستتيح إمكانية التنقل بسهولة لمن لا يتقنون القيادة.