خالد الصاوي يعاني من 'فوبيا' في رمضان

يفضل الادوار المركبة والصعبة

القاهرة - تعاقد النجم المصري خالد الصاوي على بطولة المسلسل الجديد "فوبيا"، ومن المقرر عرضه في سباق الدراما الرمضانية لسنة 2017.

وقام الممثل المصري بتوقيع العقد مع الشركة الجديدة والواعدة "طابة" للإعلام والإنتاج الفني.

ويضم المسلسل بجانب الصاوي آيتن عامر، وليد فواز، أحمد صفوت، ميريهان حسين، محسن منصور، لطفي لبيب، أحمد فؤاد سليم، هبة عبدالعزيز، مي القاضي، وسيقوم باخراجه عادل الأعصر.

وتدور أحداث المسلسل في إطار تشويقي اجتماعي حول مرض الفوبيا بوجه عام.

ويرصد المسلسل الجديد حالات عديدة لاشخاص يُعانون من أنواع مختلفة من الاضطراب النفسي، فمنهم من يخاف من مرور الزمن والتقدم في العمل، ومنهم من يخشى المستقبل والفشل مثل بطل العمل الصاوي.

والرهاب أو الفوبيا هو مرض نفسي يعرف بأنه خوف متواصل من مواقف أو نشاطات معينة عند حدوثها أو حتى مجرد التفكير فيها.

والخوف الشديد يجعل الشخص المصاب يعيش في ضيق وضجر دائم ويدخل في دوامة الاكتئاب.

ويدرك المريض غالباً بأن الخوف الذي يصيبه غير منطقي ولكنه لا يستطيع التخلص منه بدون الخضوع للعلاج النفسي لدى طبيب مختص.

وكان اخر عمل للممثل المعروف بأدواره المركبة والمختلفة في كل مرة مسلسل "هي ودافنشي".

وكانت قطة الشاشة المصرية ليلي علوي شاركت في بطولة المسلسل الرمضاني السابق مع الصاوي.

وافتقدت الشاشة لنجمات من الصف الاول من جيل الكبار مثل ليلى علوي وإلهام شاهين ويسرا، بعد أن غابت عنها في مواسم ماضية نبيلة عبيد ونادية الجندي وأخريات.

وجسدت ليلى علوي في مسلسلها دور محامية تتعرض لبعض المواقف الصعبة في حياتها ثم انقلبت حياتها بعد ظهور دافنشي (الشخصية التي يؤديها خالد الصاوي).

وقد إنتهى خالد الصاوى مؤخرا من تصوير مشاهده الأخيرة فى فيلمه الجديد "أخلاق العبيد" للمخرج علي بدرخان.

بعد غياب عن السينما امتد لسنوات، يعود المخرج المصري المعروف بدرخان مرة أخرى الى عالم الاضواء من خلال "أخلاق العبيد".

والفيلم السينمائي من بطولة خالد الصاوي ويسرا اللوزي وسارة سلامة.

ويعد علي بدرخان واحدا من أشهر مخرجي السينما في مصر، بعدما ان قدم العديد من من الأعمال أبرزها "الكرنك" و"شفيقة ومتولي" وأهل القمة".

وكان فيلم "الرغبة" الذي قامت ببطولته نجمة الجماهير نادية الجندي عام 2002 آخر الأفلام التي أخرجها علي بدرخان.