اكتشاف هرمون يتنبأ بالذبحة القلبية

أمراض القلب تتصدر أسباب الوفاة

ويلينغتون - يعد التنبؤ بحدوث الذبحة الصدرية شغلا شاغلا للعلماء ولمراكز البحوث الطبية خاصة وأن أمراض القلب تصدرت أسباب الوفاة المبكرة في الوقت الحالي.

وفي دراسة حديثة أكد علماء نيوزيلنديون أنهم اكتشفوا هرمونا جديدا يساعد على التنبؤ بالذبحة الصدرية التي تعد خطرا حقيقيا على حياة الإنسان.

ووفقا لموقع روسيا اليوم قال العلماء "أصبحت أمراض القلب والشرايين أهم أسباب الوفاة المبكرة عند الإنسان في وقتنا الحالي، والسبب وراء تلك الأمراض هو النظام الصحي والغذائي الخاطئ، حيث يعتمد الكثيرون على الأغذية والوجبات السريعة الغنية بالدهون".

وعن الموضوع ذاته قال العلماء في جامعة أوتاغو النيوزلندية: "لقد لاحظنا أن أمراض القلب والشرايين، أصبحت أكثر الأمراض انتشارا في السنوات الأخيرة، لذلك قررنا إجراء عدد من الدراسات عن هذه الأمراض شملت نحو ألفي مريض".

وأضاف الفريق "لقد تبين أن ازدياد بيبتيد سي في دم الإنسان له علاقة كبيرة بأمراض القلب والوفاة المبكرة، فنحو 60% من المرضى الذين توفوا بعمر مبكر بسبب الذبحات الصدرية تم العثور على معدلات مرتفعة من هذا البيبتيد في دمائهم".

وأوضح العلماء: "خلال الدراسات توصلنا إلى نتيجة مفادها أن ازدياد نسبة الببتيد سي في دم الإنسان له علاقة بالهرمونات، فنقص هرمون معين في الجسم يؤدي إلى زيادة نسبة هذا الببتيد، وهذا الأمر سيساعدنا على التنبؤ بالذبحات الصدرية في المستقبل عن طريق التحاليل التي ستحدد نسبة هذا الهرمون في الدم".