رياضة القوة البدنية تزدهر في لبنان

شغف عند الجميع

بيروت - تزايد أعداد الرياضيين الذين يشاركون في مسابقات رفع الأثقال في لبنان، ليشكلوا جماعة من المتحمسين لهذه الرياضة من الجنسين الرجال والنساء.

ورفع الأثقال هو أحد رياضات ألعاب القوة البدنية التي يحاول خلالها المتنافسون رفع أكبر وزن ممكن في ثلاث فئات مختلفة.

وقال حسنين مقلد رئيس الإتحاد اللبناني لرفع الأثقال والقوة والتربية البدنية متحدثا خلال بطولة لبنان لرفع الأثقال هذا العام إن هذه الرياضة موجودة في لبنان منذ حوالي 30 سنة.

لكنها شهدت ازدهارا وزيادة في شعبيتها في السنوات الخمس الماضية مع تزايد عدد الرياضيين المشاركين في المسابقات الإقليمية والوطنية.

وأضاف مقلد وهو نفسه لاعب رفع أثقال سابق "الفترة الأخرانية.. أخر خمس سنوات اتضاعف عدد اللاعبين وها اللعبة انتشرت بشكل كثيف ومن سبع سنين صفت دولياً بتشارك فيه الإناث والحمد لله قدر الفريق اللبناني يكون عنده فريق إناث وفريق ذكور بفئة الأشبال والعامة والناشئين."

وشارك نحو 150 رياضيا في البطولة الوطنية هذا العام التي استمرت على مدار يومين.

ويمارس أحد رياضيي رفع الأثقال ويدعى جيفري أيوب هذه الرياضة منذ ما يزيد عن عامين وفاز بعدة ميداليات ذهبية في بطولات سابقة.

وقال إن شعبية رفع الأثقال في تزايد.

وأضاف "هلأ هيدي الرياضة اللي ببلش فيها ما بيقدر يهرب منا.. يعني خلاص بتصير بدمه.. بيصير النهار اللي ما بيتمرن بيحس حاله غلط.. يمكن أوقات الواحد بيفش خلقه بتدريب رفع الثقل غير المكتمل أو بتدريب رفع الثقل المكتمل من وضع القرفصاء فأكيد حأظل أتمرن.. حجرب قد ما في ضل بالنهاية في عندي عمل في عندي شغلي وهيك بتمنى تصير هيدي المهنة تاعيتي بهيدي الرياضة".

كما أعربت اللاعبات عن شغفهن بهذه الرياضة التي أسهمت في تحسين لياقتهن والشعور بالثقة والقوة رغم نظرة البعض إليها على أنها رياضة ذكورية.

وقالت أليسار ماضي وهي صيدلانية ومدربة رياضية "أول ما بلشت رفع الأثقال ييه.. شو صاير عليكي.. وأنت بنت.. وأنوثتك وما مفروض تشيلي هلقد وضهرك.. بتعوري ضهرك والشباب كتير بينصدموا.. انه بيخافو إن بنت بتشيل أكتر مني.. بس هيي عنجد أنا بشجع كل بنت تعملها لأن تاعيت المي.. أنا بغيرها لحالي بتعطي ثقة للبنت بتقوي بيصير جسمك حلو.. بتغير كل شي بيغير أحلى".

وقالت جرايس كساب وهي لاعبة رفع أثقال "كل أصحابي بيشجعوني يعني.. هيدا شي بيعملي تحفيز، البنات بيصيروا كمان بيقولولي برافو شو بتحملي هلقد.. كمان بتحمس أرفع لحتى يشوفوا إن هني فيهن كمان يحملوا قدي ويصيروا قواية ويشتغلوا عحالن".