'الملك سلمان للإغاثة' والصحة العالمية في جبهة لمحاربة الكوليرا باليمن

مئات الضحايا رغم الجهود الاقليمية المبذولة

مأرب (اليمن) - وقع مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسايية ومنظمة الصحة العالمية الخميس اتفاقية لمواجهة الكوليرا في اليمن.

وقال المركز (حكومي سعودي) في تغريدة على حسابه بتويتر إنه تم التوقيع مع منظمة الصحة العالمية على اتفاقية لمواجهة الكوليرا في اليمن بقيمة 33.7 مليون دولار.

وأشار المركز إلى أنه سيقوم بتمويل المنظمة بمبلغ 33.7 مليون دولار أميركي وتأسيس شراكة استراتيجية بين المركز والمنظمة.

كما ستقوم المنظمة بدورها بتنفيذ برامج في قطاع العلاج والسيطرة على وباء الكوليرا في اليمن.

وأوضح المركز أن "الاتفاقية تأتي تنفيذًا لتوجيه سابق لولي العهد السعودي محمد بن سلمان، أواخر يونيو/حزيران الماضي، باعتماد مبلغ 66.7 مليون دولار لمكافحة وباء الكوليرا في اليمن".

وكان المركز قد وقع الأحد اتفاقية مع منظمة اليونيسيف بقيمة 33 مليون دولار في نفس المجال، وبدورها ستنفذ برامج ضمن مشروع الاستجابة لمكافحة وباء الكوليرا، في قطاع المياه والإصحاح البيئي.

والكوليرا مرض يسبب إسهالاً حادًا يمكن أن يودي بحياة المريض خلال ساعات إذا لم يتلق العلاج، والأطفال، الذين يعانون من سوء التغذية، وتقل أعمارهم عن 5 سنوات، معرضون بشكل خاص لخطر الإصابة بالمرض.

ويشهد اليمن، منذ خريف 2014، حربًا بين القوات الموالية للحكومة من جهة، ومسلحي جماعة الحوثي، والقوات الموالية للرئيس السابق علي عبد الله صالح، من جهة أخرى، مخلفة أوضاعًا إنسانية وصحية صعبة، فضلًا عن تدهور حاد في اقتصاد البلد الفقير.

والاحد أفادت منظمة الصحة العالمية أنه "منذ 27 أبريل/نيسان 2017 تم تسجيل 425 ألفا و192 حالة يشتبه إصابتها بوباء الكوليرا، مع رصد 1895 حالة وفاة خلال الفترة نفسها".