الوليد بن طلال يستثمر 800 مليون دولار في مصر

تعزيز الاستثمارات في مصر

القاهرة - قالت وزيرة الاستثمار والتعاون الدولي المصرية، سحر نصر، الاثنين، إن الأمير السعودي الوليد بن طلال، قرر استثمار 800 مليون دولار في مصر.

وأضافت نصر في بيان، أن "الملياردير السعودي قرر استثمار 800 مليون دولار، من خلال التوسع في منتجع فورسيزون بشرم الشيخ (شمال شرق)، ليكون أكبر منتجع في العالم".

وأشارت إلى أن "الأمير السعودي، سيضخ أموالا (من ضمن المبلغ) لإنشاء فندقين جديدين في مشروع مدينة العلمين (شمال غرب) ومشروع مدينتي (شرق القاهرة)".

اتفق الجانبان، على زيادة استثمارات الأمير الوليد بن طلال في مصر، حيث قرر التوسع في منتجع فورسيزون بشرم الشيخ، والاستثمار في إنشاء فندقين جديدين بالعلمين ومدينتي، ومن المنتظر أن تتجاوز حجم تلك الاستثمارات الجديدة نحو 800 مليون دولار.

ويمتلك الأمير السعودي استثمارات في مصر، تضم قطاعات الفندقة الذي يشغل 40 فندقاً ومنتجعاً قائماً، و18 فندقاً ومنتجعاً تحت التطوير، إضافة إلى القطاع المصرفي عن طريق بنك سيتي غروب.

وحتى صباح الاثنين لم يصدر عن الوليد بن طلال أي تعليق أو بيان، حول ما أعلنت عنه الوزيرة المصرية.

ويذكر أن الملياردير السعودي بن طلال يمتلك حوالي 40 فندقا ومنتجعا في مصر بجانب 18 فندقا ومنتجعا تحت التطوير.

وتراجع صافي الاستثمارات الأجنبية المباشرة إلى مصر، بنسبة 17.8 بالمئة في مارس/آذار 2017، مقارنة بنفس الفترة من 2016.

وقال البنك المركزي المصري في تقرير حديث، إن "صافي الاستثمارات الأجنبية المباشرة إلى البلاد، سجل 2.278 مليار دولار نهاية مارس/آذار 2017، مقابل 2.772 مليار دولار في نفس الفترة الفارطة".