فرانسيس تنتفض وتعانق ذهبية 400 متر في مونديال القوى

فرانسيس تحقق المفاجأة

لندن - تفوقت الاميركية فيليس فرانسيس على مواطنتها النجمة اليسون فيليكس واحرزت ذهبية سباق 400 متر، الاربعاء في بطولة العالم لالعاب القوى المقامة في لندن حتى 13 آب/أغسطس، فيما راحت الفضية للبحرينية الشابة سلوى عيد ناصر.

وسجلت فرانسيس 49.92 ثانية متقدمة على ناصر 50.06 ث التي سجلت رقما شخصيا جديدا وفيليكس (50.08 ث) صاحبة البرونزية.

ونجحت عيد ناصر (19 عاما) بطلة العالم تحت 18 عاما في 2015، في تحقيق مفاجأة كبيرة وذلك بعد تألقها في الطريق الى النهائي.

وقالت ناصر بعد فوزها بالفضية لوكالة فرانس برس "انا فخورة وسعيدة ولم اتوقع ميدالية. لا يتعلق الامر بالفوز على فيليكس بل باحراز ميدالية وتحسين وقتي. السباق كان قاسيا بسبب برودة الطقس وحاولت تقديم الافضل. اعتقد ان المرة المقبلة قد احقق الفوز ان شاء الله. لم اغير شيئا في تدريبي هذه السنة بل عملت بجهد".

وتابعت "كنت متوترة، ولاكون صريحة الكل يكون متوترا. لكن عند حاجز الانطلاق كل الامور تزول ويجب ان تكون جاهزا. ضغطت في السباق ولم اكن ادرك مركزي. لم افكر بفيليكس ولم اشاهد احدا امامي".

وعما اذا ستشارك في سباقات اخرى، قالت "الان اركز على 400 متر وربما في المستقبل اخوض 200 متر".

وبرغم خسارتها السباق نجحت فيليكس، حاملة 6 ميداليات ذهبية أولمبية في رفع عدد ميداليتها الى 14 في بطولة العالم (9 ذهبيات، 3 فضيات وبرونزيتان) معادلة الرقم القياسي للجامايكيين أوساين بولت ومرلين أوتي.

وعن فيليكس، قالت عيد "هي قدوتي واشاهدها منذ طفولتي. انا من متتبعيها على انستاغرام".

وعن منحها ميدالية ثانية للبحرين بعد ذهبية روز شيليمو في الماراتون، قالت عيد ناصر التي استعدت في اذربيجان مع مدربها النيجيري"هذا انجاز كبير. الكل يجب ان يكون سعيدا لاني سعيدة وفخورة بنفسي. ساحتقل مع زملائي في الفريق ثم عائلتي. احبك امي، قمت بذلك لاجلك، اشكرك لجعلي اؤمن بنفسي".

وهذه رابع ميدالية للعرب بعد ذهبية البحرينية شيليمو في الماراتون، فضية المغربي سفيان البقالي في 3 الاف متر موانع وبرونزية القطري عبد الاله هارون برونزية في 400 متر.

وكانت فيليكس (31 عاما)، حاملة اللقب، تبحث عن الثأر من شوناي ميلر من باهاماس التي تغلبت عليها في اولمبياد ريو بفارق 0.7 ثانية، بيد ان الاخيرة عانت في نهاية السباق وحلت رابعة.

وقالت فيليكس " لن أكذب، انا خائبة جدا لخسارة الذهبية الليلة، لكن البطولة لم تنته بعد ويجب الاستمرار. السباق الفردي كان الذي يهمني، والوصول متأخرة اليوم ليس امرا مبهجا. على هذا المستوى لا يمكنك اساءة تقدير اي احد".

وتابعت "اشعر باني لم انته بعد، انا متحمسة للاستمرار حتى 2020".

بدورها، رأت المتوجة فرانسيس "هذا الفوز لم يؤثر بي بعد، لكني اتوقع ذلك الخميس. اليسون وشوناي عداءتان رائعتان عند خط الوصول. عرفت انه بمقدوري المنافسة فبقيت ملتصقة بقدوتي (فيليكس). اعتقدت في النهاية اني ثانية او ثالثة، فوجئت عندما ابلغوني بفوزي".