فيتامين بي 3 حصن منيع ضد الإجهاض وتشوهات الاجنة

وسيلة للمساعدة في الوقاية من سرطان الجلد ايضا

كنبرا - أفادت دراسة استرالية بأن تناول مكملات فيتامين "بي 3" قد يمنع حدوث الإجهاض والتشوهات الخلقية أثناء الحمل.

الدراسة أجراها باحثون في معهد فيكتور تشانج في مدينة سيدني الاسترالية، ونشروا نتائجها الجمعة.

ولدراسة أسباب حدوث إجهاض وتشوهات خلقية أثناء الحمل، حلل الباحثون الحمض النووي لأربع أسر عانت الأم فيها من إجهاض متكرر أو ولادة أطفال بتشوهات خلقية، مثل مشكلات في القلب والكلى والفقرات والشفاه الأرنبية.

وتوصل العلماء إلى وجود طفرات في اثنين من الجينات الوراثية التي تسبب نقصا في جزيء حيوي عند الطفل يعرف باسم "ثنائي نوكليوتيد الأدنين وأميد النيكوتين" أو "NAD" الذي يسمح للخلايا بتوليد طاقة ويجعل الأعضاء تنمو بطريقة طبيعية.

وأدخل الباحثون طفرات مماثلة لجزيء "NAD" في الفئران لكنهم توصلوا إلى إمكانية تصحيح النتائج إذا تناولت الأم الحامل "النياسين" أو مكملات فيتامين "بي 3" الموجودة بكثرة في الصيدليات.

وأشار الباحثون إلى أنه يمكن زيادة مستويات مركب ثنائي نوكليوتيد الأدنين وأميد النيكوتين ومنع حدوث الإجهاض والتشوهات الخلقية تماما مع تناول فيتامين "بي 3".

وقال البروفيسور روبرت غراهام المدير التنفيذي لمعهد فيكتور تشانج، إنه كما يتم الآن استخدام حمض الفوليك لمنع عيب خلقي في فقرات الظهر وجدت الدراسة أنه من الأفضل للنساء البدء في تناول مكملات فيتامين "بي 3" في وقت مبكر، حتى قبل التخطيط للحمل.

ويتواجد فيتامين "بي 3" بشكل طبيعي في الخضروات الورقية مثل البقدونس والكزبرة والجرجير والسبانخ، ومشتقات الحليب والألبان، واللحوم الحمراء، والبيض، والدواجن، والأسماك مثل السردين والتونا والسلمون.

وتعتبر البقوليّات مثل الفول والفاصولياء والبازيلاء غنية، أيضًا، بهذا الفيتامين، إضافة إلى الحبوب الكاملة مثل القمح، والمكسّرات مثل الفول السوداني واللوز، والبطاطا والمانجو.

وكانت دراسة سابقة كشفت أن مكملات فيتامين "بي 3" يمكن أن تكون وسيلة منخفضة التكلفة للمساعدة في الوقاية من سرطان الجلد.