تايلور يعانق ذهبية الوثبة الثلاثية في مونديال القوى

لقب تاريخي لتايلور

لندن - أحرز الأميركي كريستيان تايلور ذهبية الوثبة الثلاثية للمرة الثالثة في مسيرته، الخميس في بطولة العالم لالعاب القوى المقامة في لندن حتى 13 آب/أغسطس.

وسجل تايلور 17.68 مترا متقدما على مواطنه ويل كلاي (17.63 مترا) والبرتغالي نلسون ايفورا حامل ذهبية اولمبياد 2008 (17.19 متر).

وكان تايلور مرشحا قويا لنيل الذهب مرة ثالثة بعد 2011 و2015، لكنه عجز عن تحطيم الرقم العالمي (18.29 مترا) الذي يحمله البريطاني جوناثان ادواردز منذ عام 1995.

وقال تايلور "ويل كلاي يصعب علي الامور في كل مرة. لدي هذه الساعة من الشركة الراعية لي وعليها 18.30. ساقاتل واحاول الوصول الى هذا الرقم. لا زلت متحمسا لتحطيم هذا الرقم".

وبرغم ذهبيته، اضاف "حافزي ان اكون العداء الافضل. لم تكن هذه الليلة، انا خائب قليلا. لكن الموسم لم ينته بعد".

وكان تايلور (27 عاما)، حامل ذهبية أولمبيادي 2012 و2016، حقق رقما لافتا هذه السنة بلغ 18.11 مترا في أيار/مايو في يوجين. الا انه فشل في تخطي حاجز 17.57 متر في أربع مسابقات شارك بها قبل لندن 2017.

وأردف "اذا لم يكن هناك خصومة مع ويل كلاي فالرياضة مملة اذا. قبل شهر تنافسنا على الجبال، نحاول كل شيء لتحطيم هذا الرقم حتى على الجبال. نريد حقا تحطيم الرقم العالمي".

وخسر تايلور، صاحب ثاني افضل وثبة في التاريخ (18.21 متر)، مرتين فقط منذ تتويجه بلقبه العالمي الاخير في 2015، امام مواطنه كلاي صاحب الفضية وحامل فضية ريو، في التجارب الاولمبية في تموز/يوليو 2016، وخصمه الكوبي بيدرو بابلو بيتشاردو في لقاء لوزان في الدوري الماسي في تموز/يوليو الماضي، لكن الاخير لم يشارك في لندن 2017 بسبب هجره كوبا الى البرتغال.

بدوره، قال كلاي "لا يمكنك التذمر من الفضية. كريستيان قابل للهزيمة، لقد نفذ افضل مني وكان الفرق 5 سنتيمترات".