'طيران أديل' للرحلات متدنية الكلفة تدعم السياحة في السعودية

ضمن خطة لتنويع الاقتصاد

الرياض - تدخل شركة "طيران أديل" للرحلات متدنية الكلفة السوق السعودية الشهر المقبل، في وقت تحاول المملكة توسيع خدماتها الجوية بهدف دعم قطاع السياحة فيها ضمن خطة لتنويع الاقتصاد المرتهن للنفط.

وعرضت الشركة المملوكة من المؤسسة العامة للخطوط الجوية العربية السعودية في حفل في مطار الملك عبدالعزيز الدولي بجدة الخميس اولى طائرات اسطولها من نوع "ايرباص ايه 320".

وستطلق "طيران أديل" أولى رحلاتها في 23 ايلول/سبتمبر، في اليوم الوطني للمملكة. وستسير الشركة رحلات داخلية قبل ان توسع عملياتها لتشمل مناطق اخرى في الشرق الاوسط.

وقال صالح بن ناصر الجاسر المدير العام لشركة الخطوط الجوية العربية السعودية ورئيس مجلس إدارة "طيران أديل" خلال الحفل ان الشركة الجديدة ولدت لتواكب "برامج التنمية الشاملة في المملكة بتوفير خدمات النقل الجوي بخيارات منوعة تناسب كافة شرائح المسافرين".

وتسعى الحكومة السعودية لتنويع الموارد الاقتصادية في المملكة التي تعتمد بشكل أساسي على النفط، من أجل مواجهة تراجع الأسعار.

وفي الاول من اب/اغسطس، أعلنت السعودية إطلاق مشروع سياحي ضخم بتحويل 50 جزيرة ومجموعة من المواقع على ساحل البحر الأحمر الى منتجعات سياحية.

وكانت السعودية، المصدر الاول للنفط في العالم، اطلقت في نيسان/ابريل 2016 خطتها لتنويع الاقتصاد تحت مسمى "رؤية 2030" التي تتضمن كذلك تشجيع انشاء الشركات الصغيرة وتطوير التعليم والتدريب.