لا خطورة على الجنين من استخدام الأم الهاتف المحمول

قلق غير مبرر علميا

اوسلو - أفادت دراسة نرويجية بأن استخدام الهاتف المحمول أثناء الحمل من غير المرجح أن يكون له آثار سلبية على تطور الجهاز العصبي لدى الأجنة.

الدراسة أجراها باحثون بالمعهد النرويجي للصحة العامة ونشروا نتائجها الثلاثاء، في دورية "بي ام سي هيلث" العلمية.

وللوصول إلى نتائج الدراسة، حلل الباحثون بيانات 45 ألفًا و 389 من الأطفال والأمهات، الذين كانوا جزءًا من بحث أُجري في النرويج.

وأبلغت الأمهات عن استخدامهن للهواتف المحمولة أثناء الحمل، بالإضافة إلى متابعة تطور الجهاز العصبي للأطفال بين 3 و 5 سنوات.

ووجد الباحثون أن التعرض للمجالات الكهرومغناطيسية للترددات المرتبطة باستعمال الأمهات للهواتف المحمولة أثناء الحمل، لا يؤثر على نمو وتطور الجهاز العصبي لدى الأطفال.

وقالت الدكتورة إليني بابادوبولو، قائد فريق البحث، إن "القلق من الأضرار التي قد تلحق بالجنين جراء استخدام المحمول أثناء الحمل، يرجع أساسًا بسبب نتائج دراسات سابقة أجريت على الحيوانات".

وأضافت أن "نتائجنا لا تدعم فرضية الآثار السلبية على الأطفال مثل؛ تطور المهارات اللغوية، والاتصال، والمهارات الحركية، بسبب استخدام الهاتف المحمول أثناء الحمل".

فيما قال البروفيسور جان ألكسندر، أحد المشاركين في الدراسة، إن "الدراسة توفر أدلة على أن استخدام النساء الحوامل للهاتف المحمول لا يرتبط بخطر الإضرار بالتطور العصبي للجنين".

وأضاف أن هذه النتائج "ينبغي أن تخفف قلق الأمهات من استخدامهن الهواتف المحمولة أثناء الحمل".