أول مباراة مسائية في الصومال منذ 30 عاماً

تعزيز الروح الرياضية

مقديشو - نظمت بلدية العاصمة الصومالية مقديشو الجمعة، مباراة مسائية من نسخة عام 2017 لمسابقة كرة القدم الإقليمية للشباب، أو ما يصطلح على تسميته بـ"كأس العاصمة"، في سابقة تعد الأولى من نوعها في البلاد منذ نحو 30 عاما.

والمباراة الختامية للمسابقة شهدت منافسة حادة بين فريقي هدن ووابر"، بحضور مسؤولين في بلدية مقديشو، إلى جانب آلاف المشجعين ممن تدفّقوا من مختلف أحياء المدينة.

وبدأت المباراة التي أقيمت في ملعب "بنادر" الذي يتسع لأكثر من 20 ألف مشجع، في ظل حماس كبير أبداه الفريقان اللذان تأهلا للمباراة النهائية من بين 17 فريقا ممثلين عن جميع مناطق محافظة بنادر في مقديشو.

وتمكن نادي حي وابري من حسم المباراة بتسجيله 3 أهداف مقابل هدف وحيد لفريق حي هدن سجله في الدقائق الأخيرة للمباراة.

وتم بث المباراة مباشرة من قبل القنوات المحلية، حيث تابعها عشاق كرة القدم في جميع أنحاء العاصمة عبر قناتي "استان" و"مقديشو كايبل".

وخلال حفل تتويج الفريق الفائز بكأس العاصمة، هنأ عمدة مقديشو، ثابت عبدي، نادي وابري، بفوزه، معتبرا أن المباراة "كانت تاريخية وتعكس التحسّن الأمني الذي يشهده البلاد".

وبحسب عبدي، فإن الإنجازات ستتواصل، والحكومة الصومالية تعمل على تعزيز الروح الرياضية في أوساط المجتمع الصومالي، لدور هذه الروح في إشاعة المحبة بينهم.

من جانبه، قال اللاعب محي الدين طقني، صاحب هدفي فريقه وابري، إن فرحته "لا توصف في هذه الليلة التاريخية"، لافتا أنه "حقق انجازا كان ينتظره بفارغ الصبر".

وأشار، أن فريقه "استحق هذا الفوز لأن لديه لاعبين متميزين".

ويعتبر كأس العاصمة من أقدم البطولات في الصومال، حيث يعود تاريخه الى ثمانينات القرن الماضي، غير أن هذه البطولة لم تنتظم منذ انهيار الحكومة المركزية عام 1991، بسبب الظروف الأمنية.