اعفاء الرئيس التنفيذي لشركة تسويق النفط العراقية من منصبه

العامري يحتفظ بمنصبه أيضا كمستشار لدى وزارة النفط

دبي/بغداد - قالت وزارة النفط العراقية الأحد إن العراق أعفى فلاح العمري من منصب المدير العام لشركة تسويق النفط (سومو)، لكنه سيظل محتفظا بمنصب محافظ العراق لدى منظمة أوبك.

وقال متحدث باسم الوزارة إن العمري سيبقى أيضا مستشارا في وزارة النفط بينما سيصبح علاء الياسري مديرا بالوكالة لسومو.

ولم تتضح أسباب الاعفاء أو هذا التغيير الذي يأتي في أوج الأزمة بين بغداد واربيل على خلفية استفتاء الانفصال وفي الوقت الذي يعتزم فيه العراق زيادة انتاجه النفطي عبر عقد شراكات تطوير عدد من الحقول النفطية.

ويعتمد العراق الذي يواجه أزمة مالية شديدة بسبب تراجع الايرادات النفطية وتكاليف باهظة في حربه على الإرهاب، على عائدات النفط لتمويل الموازنة العامة وانجاز المشاريع الكبرى وسداد الرواتب.

وكانت وزارة النفط العراقية قد أعلنت في الثاني من سبتمبر/ايلول أن صادرات العراق لشهر أغسطس/آب تراجعت بنحو 14 ألف برميل يوميا إلى 3.216 ملايين برميل يوميا، مقارنة بنحو 3.230 ملايين برميل يوميا في يوليو/تموز.

وأكدت حينها أن الأرقام الأولية الصادرة عن شركة تسويق النفط العراقية (سومو) المملوكة للدولة بينت أن مجموع الكميات المصدرة من النفط الخام في أغسطس/ آب الماضي من الحقول النفطية في وسط وجنوب العراق بلغت 99 مليونا و700 ألف و761 برميلا.

وكانت بغداد قد أعلنت التزامها باتفاق خفض انتاج النفط الذي توصلت اليه منظمة أوبك في سبتمبر/ايلول 2016 على هامش منتدى الطاقة الدولي بالجزائر والذي تم تمديده إلى مارس/اذار 2018 لإعادة الاستقرار لسوق النفط العالمية التي تشهد اضطرابا بسبب تخمة المعروض النفطي.

وجدد وزير النفط العراقي في مطلع سبتمبر/ايلول تأكيده التزام العراق بأي قرار تتخذه المنظمة في حالة تمديد الاتفاق الذي تقوده أوبك، وذلك للمساعدة في جلب الاستقرار إلى سوق النفط.

وقال "إن البت في تمديد اتفاق إنتاج النفط العالمي بين أوبك والمنتجين غير الأعضاء، سيكون في نوفمبر/تشرين الثاني".

كما أعلن حينها أن إنتاج بلاده النفطي يبلغ 4.32 ملايين برميل يوميا بصادرات تصل إلى 3.23 ملايين برميل يوميا، موضحا أن صادرات النفط من مناطق اقليم كردستان تراوح بين 300 و350 ألف برميل يوميا.