رسائل مفخخة تغرق البريد الالكتروني بالسعودية

توصيات مشددة بالتزام الحيطة والحذر

الرياض - أعلن مركز الأمن الإلكتروني السعودي (حكومي) مساء الأحد عن رصده عدداً كبيراً من رسائل البريد "التصيدية" في المملكة، تجاوز 26 مليون إيميل خلال الأيام الماضية.

وأضاف المركز عبر حسابه في موقع التواصل الاجتماعي تويتر أن المهاجمين يقومون بإرسال بريد إلكتروني مزيف يحتوي على مرفق لبرمجية خبيثة من نوع طلب الفدية".

وبرامج الفدية، هي برامج تتحكم بشكل كلي في الجهاز المخترق، وتطلب من صاحبه الأصلي دفع مبلغ محدد، غالبا ما يكون بالعملة الرقمية "بتكوين" التي لا يمكن تعقب حركتها.

ومثل معظم الفيروسات الكمبيوترية، فإن "رانسوم وير" يظهر غالبا في شكل رسائل بريد مجهولة المصدر أو مزعجة أو تحديثات وهمية للبرمجيات وبعد أن ينقر المستخدم على رابط أو يفتح المرفقات يبدأ الفيروس بعدها في تشفير ملفات المستخدم.

وفور إغلاق الكمبيوتر بالفعل وتعطل وظائفه، يطلب البرنامج رسوم غالبا بعملة بتكوين مقابل إعادة الملفات وذلك لأنها عملة يسهل تعقبها.

وهذه الرسوم تكون عبارة عن عملة واحدة أو عملتين "بيت كوين"، وتعادل قيمتها نحو 500 دولار أميركي.

ويحدد الفيروس في الغالب سقفا زمنيا للامتثال، وبعدها تزيد قيمة الفدية.

وأوصى مركز الأمن الإلكتروني السعودي بأخذ الحيطة والحذر من هذه الرسائل التصيدية، خلال استخدام البريد الإلكتروني وغيرها من الوسائل لاختراق الأنظمة.

وتعرضت السعودية ودول عدة حول العالم في مايو/أيار الماضي لهجوم إلكتروني إطلق عليه "الفدية".