العراق يطلب مساعدة الدول النووية لبناء مفاعل جديد

مفاعل تموز في اعقاب الهجوم الاسرائيلي في 1981

نيويورك - طلب العراق السبت الدعم في بناء مفاعل نووي لأغراض سلمية بعد مرور أكثر من 25 عاما على تدمير المفاعلات التي كان يملكها في عهد صدام حسين.

وقال وزير الخارجية العراقي إبراهيم الجعفري في جلسة للجمعية العامة للأمم المتحدة في نيويورك "يطالب العراق من منبر الأمم المتحدة مساعدة الدول الصديقة النووية في بناء مفاعل نووي للأغراض السلمية استنادا إلى الأسس القانونية لحق الدول في الاستخدامات السلمية المنصوص عليها في معاهدة عدم انتشار الأسلحة النووية".

وكان العراق يملك ثلاثة مفاعلات نووية في مجمع التويثة الذي كان يوما مركزا رئيسيا للبحوث النووية جنوبي بغداد.

ودمرت ضربة جوية إسرائيلية مفاعل تموز في عام 1981 بينما دمرت الطائرات الأميركية المفاعلين الآخرين أثناء حرب الخليج عام 1991 التي تلت غزو العراق للكويت عام 1990.

واتجه العديد من الدول العربية لا سيما الغنية بالنفط على غرار العراق، لبناء مفاعلات نووية ابرزها الامارات والسعودية، ضمن خطط هذه الدول لتعزيز مصادر الطاقة البديلة والاستخدامات العلمية.

والعراق هو ثاني منتج للنفط في اوبك بعد السعودية، لكن صناعته النفطية تضررت بشكل كبير جراء الصراعات التي لم تهدأ منذ سقوط النظام السابق قبل 14 عاما.