طائرات ايرانية بلا طيار فوق حدود سوريا والعراق

قاسم سليماني لا يغيب عن حدود العراق وسوريا

دبي - ذكر التلفزيون الرسمي الإيراني أن الحرس الثوري وجه الأحد ضربات لقواعد تابعة لتنظيم الدولة الإسلامية في شرق سوريا بطائرات من دون طيار.

وقال إن الهجمات وقعت بالقرب من الحدود السورية العراقية ودمرت مركبات وعتادا عسكريا وذخيرة.

وكانت إيران أطلقت في يونيو/حزيران صواريخ على شرق سوريا مستهدفة قواعد للدولة الإسلامية التي أعلنت مسؤوليتها عن هجمات في طهران أودت بحياة 18 شخصا.

ويقاتل الحرس الثوري في سوريا الى جانب قوات الرئيس بشار الأسد.

وتسعى ايران، من خلال تحركاتها على الحدود العراقية السورية، الى فتح طريق امداد بري للأسلحة والمقاتلين من إيران وتشكيل حزام من المليشيات الشيعية على المحور الممتد بين العراق وسوريا وحتى لبنان، وهي معادلة اثارت قلق الولايات المتحدة الأميركية.

وكانت وسائل اعلام ايرانية قالت في يونيو/حزيران إن لواء "فاطميون" وهو ميليشيا معظم افرادها من شيعة افغانستان كثفت تحركها باتجاه الحدود العراقية السورية في استمرارا لعمليات بدأتها في مايو/أيار لدعم الجيش السوري وحلفائه من الميليشيات الشيعية التي تقاتل إلى جانبه.

ونشرت وسائل الاعلام الايرانية انذاك صورا تظهر قائد فيلق القدس التابع للحرس الثوري الإيراني الجنرال قائد سليماني وهو يصلي على الحدود العراقية السورية وإلى جانبه مقاتلون من ميليشيا "فاطميون".

وسليماني هو مهندس عمليات الحرس الثوري الإيراني في الخارج.