المغرب يصادق البيئة بحافلات كهربائية بالكامل

لتوفير الطاقة وحفظ البيئة

الرباط - تشهد طرقات مدينة مراكش في جنوب المغرب اعتبارا من الخميس تسيير حافلات عاملة بالكامل على الطاقة الكهربائية وخالية تاليا من الغازات المسببة لمفعول الدفيئة، على ما أعلنت بلدية المدينة.

وأوضح رئيس بلدية مراكش محمد العربي بلقايد أن هذه الدفعة الأولى التي تضم حوالي عشر حافلات مصنوعة في الصين سيتم مدها بالطاقة اللازمة بفضل محطة لانتاج الطاقة الشمسية عند مدخل المدينة.

هذه الحافلات التي تشغلها شركة "السا" الاسبانية كلفت اربعة ملايين درهم (423 الف دولار) بتمويل من وزارة الداخلية وفق بلقايد الذي تحدث عن تجربة غير مسبوقة في افريقيا.

وأشار إلى أنه بحلول نهاية العام 2019 "سيتم تسيير حوالي ثلاثين حافلة من هذا النوع" لافتا إلى أن العمل جار على إنجاز مشروع للإنارة له بعد بيئي.

وأوضحت بلدية مراكش أن هذه الحافلات ستقل يوميا أكثر من 45 الف شخص.

وحصل الإعلان عن هذا المشروع خلال المؤتمر الدولي الثاني والعشرين بشأن المناخ الذي استضافته مراكش في نوفمبر/تشرين الثاني من العام الماضي. وهو الأول من نوعه في افريقيا بحسب مدينة مراكش.

وأقر المغرب استراتيجية طموحة في مجال الطاقة المراعية للبيئة مع الإعلان عن جملة مشاريع "خضراء" والالتزام بتقليص انبعاثات البلاد من ثاني اكسيد الكربون.

وقد دشنت المملكة العام الماضي إحدى أكبر محطات الطاقة الشمسية في العالم على مداخل الصحراء الكبرى وهي تطمح لأن توفر 52% من حاجاتها للطاقة الكهربائية بفضل مصادر للطاقة المتجددة بحلول 2030.