أنواع بحرية تتصرف مثل الإنسان

السمك لا ينسى أيضا

لندن - أظهرت دراسة علمية حديثة ان السمك لديه شخصية مركّبة تجعل كل سمكة تتفاعل بشكل مختلف مع الخطر، وبشجاعة مختلفة بين الواحدة والأخرى.

ودرس العلماء نوعا من السمك يطلق عليه اسم جوبي يعيش في أميركا الجنوبية يمكن أن يتحمّل وضعه في أحواض، ولاحظوا أن كلا من الأسماك موضع الدراسة يتفاعل بشكل مختلف مع الضغط والأوضاع المختلفة التي تعرضت لها.

فإن وضعت هذه الأسماك في بيئة خطرة تختلف ردود فعلها بين من تحاول الاختباء ومن تحاول الهرب ومن تفتّش المكان بحذر، وفقا لتوم هوسلاي الباحث في معهد علوم الأنظمة البيئية في جامعة أكستر البريطانية.

ونفّذت هذه التجربة مرارا، وفي كل مرّة كانت كلّ سمكة تحتفظ بسلوكها، وفقا للدراسة المنشورة في مجلة "فنكشنال إيكولوجي".

وسيحاول العلماء في مرحلة مقبلة البحث عن المحدّدات الجينية المتصلة بهذا السلوك للتعمق في فهم مسار التطوّر، ومعرفة ما إن كانت هذه السياسات المختلفة من التصرّف كانت موجودة مع تطوّر النوع، وفقا للباحث ألاستير ويلسون.

وكانت أبحاث سابقة أكدت أن السمك الذهبي يستطيع تذكر أشياء حدثت قبل أكثر من ثلاث ثوان.

وأجرى العالم الاسترالي كولم براون اختبارا قاده إلى أن السمك الذهبي بامكانه أن يجد مخرجا له من الفخ الذي وضعه فيه ويتذكر كيف فعل ذلك بعد عام على الأقل من ذلك.

وقال براون الذي ينتمي إلى جامعة ماكوري إن السمك الذي أجرى عليه اختباره كان بإمكانه التغلب على المتاهة المائية بتحديد الفروق بين العلامات ذات المثلثات الخضر وتلك ذات المربعات الحمر.

وقال براون إن حقيقة أن السمك ليس غبيا تماما لها دلالات بالنسبة لكيفية التعامل معه.