ارتفاع ضغط الدم عند الحوامل يحرض على زيادة وزن الاطفال

خطر على صحة الام وجنينها

بكين - أظهرت دراسة دولية أن النساء اللاتي يعانين من ارتفاع ضغط الدم خلال فترة الحمل يكون أطفالهن أكثر عرضة لخطر الإصابة بالسمنة في مرحلة الطفولة.

الدراسة أجراها باحثو جامعة تشينغداو الصينية، بالتعاون مع باحثين من جامعة كامبريدج البريطانية، ونشروا نتائجها الأحد، في دورية علمية.

وللوصول إلي نتائج الدراسة، فحص الباحثون مستويات ضغط الدم والوزن لدى 88 ألفا و406 من الأمهات والأطفال جنوب شرق الصين بين عامي 1999 و 2013.

ورصد الفريق مستويات ضغط الدم لدى الحوامل في الثلث الأخير من الحمل، كما تابعوا وزن أطفالهن عندما كانت أعمارهم تتراوح بين بين 4 و 7 سنوات.

ووجد الباحثون أن النساء الحوامل اللاتي كن يعانين من ارتفاع ضغط الدم، خلال الثلث الأخير من الحمل، كان أطفالهن أكثر عرضة للإصابة بالسمنة بنسبة 49% خلال مرحلة الطفولة.

وقال الدكتور جو شنغ تشنغ، من جامعة تشينغداو بالصين، إن هذه الدراسة هي الأولى التي ربطت بين ارتفاع ضغط الدم، وخطر زيادة الوزن بالنسبة للأطفال.

وأضاف أن النتائج تشير إلى أن جميع النساء الحوامل يجب أن يرصدن ويحاولن الحد من الزيادة الكبيرة فى ضغط الدم بداية من منتصف الحمل إلى أواخر الحمل، للحد من خطر إصابة المواليد بالسمنة.

وأفادت منظمة الصحة العالمية، في أحدث تقاريرها، بأن أكثر من 42 مليون طفل دون سن الخامسة يعانون من فرط الوزن.

وأشارت إلى أن سمنة الطفولة من أخطر المشكلات الصحية في القرن 21، ومن المحتمل أن يتحوّل الأطفال البدناء إلى مصابين بالسمنة عند الكبر، ويصابوا بالسكري وأمراض القلب في سنّ مبكّرة، ما قد يؤدي إلى وفاتهم وإصابتهم بالعجز في مراحل مبكّرة.