متجر نون.كوم يفتح أبوابه من الامارات لمزاحمة أمازون

منافس قوي لسوق.كوم

ابوظبي – دخل موقع نون للتجارة الالكترونية الاحد سوق الشرق الاوسط رسميا باستثمارات أولية تصل الى مليار دولار أميركي.

والموقع الاماراتي الذي يعرف نفسه كأكبر منصّة للتجارة الإلكترونية في المنطقة يتطلع لمزاحمة سوق.كوم كوم المملوكة لأمازون.

ويقود رئيس مجلس إدارة شركة إعمار العقارية محمد العبّار وصندوق الاستثمارات العامة السعودي الموقع التي من المنتظر ان يقدم ما يزيد على 20 مليون منتج متنوّع.

وتتوزّع استثمارات شركة نون مناصفة بين صندوق الاستثمارات العامة السعودي والمستثمرين الإقليميين.

وكان العبار صرح سابقا انه يمكن أن يتم طرح المنصّة للاكتتاب العام في المستقبل، خلال خمس أو سبع سنوات من اطلاقها.

وتهدف الشركة إلى رفع مبيعات التجارة الإلكترونية الحالية في المنطقة خلال عقد من الزمان، من ثلاثة مليارات دولار، أو ما يعادل 2 بالمئة من إجمالي المبيعات وحركة التجارة في أسواق المنطقة، إلى 70 مليار دولار، أو ما يعادل 1 بالمئة من إجمالي المبيعات مستقبلاً.

وتنوي الشركة بناء أكبر مخزن على مستوى العالم في دُبي، مع نوايا لبناء آخر بنفس الحجم في المملكة العربية السعودية.

والمتجر متاح حاليا في الإمارات فقط وخلال الأسابيع القادمة سيغطي السعودية ليتمكن المتسوقين من هناك شراء تشكيلة واسعة من المنتجات.

وبعد إطلاق المتجر في السعودية، تنوي الشركة التوسّع في كامل الشرق الأوسط.

ويبحث الملياردير الاماراتي محمد العبّار عن تركيز قدمه في سوق الاستثمارات التقنية والتجارة الإلكترونية.

وفي مايو/ايار كشف صندوق استثماري تقني يقوده مؤسس ورئيس شركة إعمار العقارية محمد العبار عن استحواذه على المتجر الإلكتروني الشهير في الإمارات "جادوبادو"، في خطوة تثبت تمسك الملياردير الإماراتي بدخول سوق الانترنت بعد اخفاقه في شراء موقع التجارة الإلكترونية الإقليمي "سوق دوت كوم".

ونجحت امازون في مارس/اذار في الاستحواذ على الموقع في صفقة قدرت بأكثر من مليار دولار، فشلت إعمار مولز التابعة للعبار في عقدها بمبلغ 800 مليون دولار.

كما اشترى العبار خلال العام 2016 حصة في شركة الخدمات اللوجستية الإقليمية أرامكس.