وعود كردية بالتعاون تخفف قيود بغداد المالية على إقليم كردستان

اجراءات مالية للتضييق على كردستان العراق

بغداد - قال مصدر بالقطاع المصرفي في العراق إن البنك المركزي خفف الأربعاء قيودا مالية فرضها على إقليم كردستان ردا على استفتاء استقلال الإقليم بعد أن تلقى تعهدا من بنوك كردية بالتعاون.

وقال المصدر إنه جرى السماح باستئناف تحويلات الدولار والعملة الأجنبية الأربعاء مع استثناء أربع بنوك ذات ملكية كردية.

كانت مصادر مصرفية وحكومية قالت إن البنك المركزي أخطر حكومة إقليم كردستان العراق الثلاثاء أنه سيتوقف عن بيع الدولارات إلى البنوك الكردية الأربعة وإنه سيوقف جميع تحويلات العملة الأجنبية إلى الإقليم.

وجرى اتخاذ هذه التدابير ردا على الاستفتاء الذي أجراه الإقليم في 25 سبتمبر/أيلول وصوت فيه بالأغلبية لصالح الاستقلال على الرغم من معارضة بغداد وإيران وتركيا جارتي العراق.

وتهدف الإجراءات إلى إحكام سيطرة البنك المركزي على القطاع المصرفي الكردي.

وقال المصدر المصرفي إن البنك المركزي سيبقي على حظر بيع الدولار للبنوك الأربعة انتظارا لمراجعة تعاونها.

وأضاف "سيتم رفع حظر بيع الدولار إذا رأى البنك المركزي أن البنوك الأربعة تتعاون فعلا في الإفصاح عن تعاملاتها المالية".

ورفضت الحكومة العراقية عرضا من الحكومة الكردية لمناقشة الاستقلال وطالبت بإلغاء نتيجة الاستفتاء وإلا سيواجه الإقليم عقوبات مستمرة ومقاطعة دولية واحتمال التدخل العسكري.