'كالكوانس'.. عقار واعد يدحر سرطان الغدد الليمفاوية

يضعف جهاز المناعة

واشنطن - وافقت هيئة الغذاء والدواء الأميركية (FDA)، الأربعاء، على عقار جديد لعلاج البالغين الذين يعانون من سرطان الغدد الليمفاوية.

وأوضحت الهيئة في بيان لها، أن العقار الجديد يسمى "كالكوانس" (Calquence)، ويعالج المرضى الذين لم يستجيبوا للعلاجات الأخرى للمرض.

واستندت موافقة الهيئة على العقار، لتجارب أجريت على 124 مريضًا بسرطان الغدد الليمفاوية، الذين تلقوا واحد على الأقل من العلاجات الأخرى للمرض.

ووجد الباحثون أن 81% من المرضى استجابوا للعلاج وحدث لديهم انكماش كامل أو جزئي للأورام بعد العلاج بنسبة.

وبحسب الهيئة، تشمل الآثار الجانبية الشائعة للعقار، الصداع والإسهال والتعب وألم العضلات وفقر الدم.

وحذرت الهيئة النساء اللواتي يرضعن من تناول العقار الجديد لأنها قد تسبب ضررا للأطفال حديثي الولادة.

وسرطان الغدد اللمفاوية، هو مجموعة من الأورام الصلبة التي تصيب خلايا الجهاز اللمفي، وتؤدي للعديد من الأعراض وأبرزها التعب والإرهاق والحرارة المرتفعة والتعرق وتضخم الغدد اللمفاوية.

ويقدر المعهد الوطني الأميركي للسرطان، بأن حوالي 72 ألف و240 شخصاً في الولايات المتحدة سيتم تشخيص إصابتهم بسرطان الغدد الليمفاوية في 2017.

وأضاف المعهد أن ما يقرب من 20 ألف مريض بسرطان الغدد الليمفاوية يموتون بسبب هذا المرض في 2017.

وحذرت دراسات سابقة من أن تلوين الشعر يزيد احتمالات الإصابة بسرطان الغدد الليمفاوية.

وقال الباحثون في كلية يال الطبية، إن دراسات أجريت على أكثر من 1300 امرأة، قد تساعد في تفسير الارتفاع الغامض في عدد حالات السرطان التي تصيب الجهاز الليمفاوي عند السيدات.

وسجل العلماء في المجلة الأميركية لعلوم الوباء، أن السيدات اللاتي بدأن باستخدام مستحضرات التلوين وصبغات الشعر الداكنة لأكثر من 25 عاما، تعرضن لخطر الإصابة بليمفوما غير هودجكن بحوالي الضعف، بينما زاد بحوالي الثلث عند من بدأن بتغيير اللون الطبيعي لشعرهن قبل عام 1980.