عطل مفاجئ يشل حركة واتساب في العالم

تكتم عن سبب العطل

واشنطن - اعترفت شركة واتساب بحدوث عطل مفاجئ في خدمة التراسل الفوري الجمعة، ولمدة ساعة تقريبا، لكنها لم توضح سبب هذا العطل.

وقالت الشركة في بيان، إن الخدمة انقطعت بالفعل في الساعة 08:19 بتوقيت غرنيتش، لكنها عادت للعمل مرة أخرى في الساعة 09:10 بتوقيت غرينتش.

وأضافت أن العطل منع المستخدمين من حذف أو تعديل صورة ملفهم الشخصي على الخدمة، بالإضافة إلى عدم الوصول إلى بعض الإعدادات، مثل الخصوصية.

وأوضحت أن العطل منع المستخدمين أيضا من إرسال أو استقبال الرسائل الفورية والمكالمات طوال فترة العطل، وأنها تعمل على حل المشكلة، دون أن تبدي سبب حدوثها أو جدول زمني لحل مشكلة التعطل المتكررة للخدمة بشكل نهائي.

وتوقف تطبيق التراسل الفوري واتساب عن العمل بشكل مفاجئ.

وبات مستخدمو التطبيق في جميع أنحاء العالم غير قادرين على إرسال أي محتوى.

ورصد المستخدمون المشكلة في مناطق واسعة حول العالم، من بينها بريطانيا وروسيا، وماليزيا، وإندونيسيا وأيرلندا، وإسبانيا وتركيا وإيطاليا ومصر والأردن والعراق ولبنان والسعودية والصين والهند وعدد من دول شرق أوروبا وآسيا، ولم يتم معرفة السبب حتى الآن.

وأضافت الشركة أن تعطل التطبيق أثار ضجة واسعة عبر مواقع التواصل الاجتماعي، حيث سارع الكثير من مستخدمي موقع تويتر للتعبير عن استيائهم من العطل المفاجئ الذي أصاب التطبيق.

ولجأ المستخدمون إلى "تويتر" للإبلاغ عن المشكلة، ودشنوا وسم "#واتساب" الذي سجل انتشارا كبيرا عبر منصة تويتر لمعرفة ما حدث بشأن واتس آب.

وكشف معني بالأخبار التكنولوجية، أن 60% من المستخدمين واجهوا هذه المشكلة في الاتصال، وأن 25% تلقوا رسائل تخبرهم بعدم إمكانية إرسال أي ملفات، بينما كافح 14% من أجل تسجيل الدخول.

وتأسس الموقع المشهور في عام 2009 على يد الأميركي بريان أكتون والأوكراني جان كوم، وكلاهما من الموظفين السابقين في موقع ياهو.

وتم إرسال 10 مليارات رسالة يومية على تطبيق التراسل الفوري على الهواتف الذكية في 2012.

وفي يونيو/حزيران 2013، أعلنت الشركة، أنها قد وصلت سجلاتها اليومية الجديدة إلى 27 مليار رسالة.

وفي 2014 اشترت شركة فيسبوك، التطبيق المشهور بـ19 مليار دولار أميركي.