المشروبات الغازية تفاقم الإصابة بالسكري ومتلازمة التمثيل الغذائي

تزيد خطر الاصابة بأمراض مزمنة

واشنطن - حذّرت دراسة علمية جديدة من أن المشروبات المحلاة بالسكر، وفي مقدمتها المشروبات الغازية، تساهم في الإصابة بأمراض السكري ومتلازمة التمثيل الغذائي.

الدراسة أجراها باحثون بجامعة "ستيلينبوش" في جنوب أفريقيا، ونشرت نتائجها دورية "Endocrine Society" العلمية.

وبحسب الدراسة، فإن متلازمة التمثيل الغذائي هي مجموعة من الأعراض التي تشمل ارتفاع ضغط الدم وتركيز الغلوكوز والدهون الثلاثية، التي تزيد من خطر التعرض لنوبات قلبية وأمراض السكر والسكتات الدماغية.

وللوصول إلى تلك النتائج، استعرض فريق البحث نتائج 36 دراسة سابقة، حول الآثار السلبية لتناول المشروبات المحلاة بالسكر، على مدار عقد من الزمن.

ووجد الباحثون أن تناول تلك المشروبات 5 مرات أسبوعيًا يزيد خطر الإصابة بمرض السكري من النوع الثاني، بالإضافة لمتلازمة التمثيل الغذائي.

وقال قائد فريق البحث بجامعة ستيلينبوش، الدكتور فاضل إيسوب، إن "تناول المشروبات المحلاة بالسكر يرتفع باطراد بين جميع الفئات العمرية في جميع أنحاء العالم".

وأضاف أن "النتائج تظهر وجود حاجة للتثقيف العام حول الآثار الضارة للاستهلاك الزائد لتلك المشروبات".

وبحسب تقديرات منظمة الصحة العالمية، فإن متلازمة التمثيل الغذائي، ومرض السكري، يؤديان إلى وفاة 19 مليون شخص حول العالم سنويًا.

وكانت دراسة أميركية سابقة أثبتت أن تناول المشروبات الغازية بانتظام يمكن أن يؤدي إلى إصابة الخلايا المناعية بالشيخوخة المبكرة، وترك الجسم عرضة للإصابة بالأمراض المزمنة، بطريقة مشابهة لآثار التدخين.

ووجد الباحثون، أن الأشخاص الذين يتناولونها بشكل منتظم أكثر عرضة لضعف الذاكرة، وصغر حجم الدماغ، خاصة في منطقة الحصين المسؤولة عن التعلم والذاكرة.