اطلاق تقنية جي 5 بالشرق الأوسط وافريقيا في 2020

نموذج للدول العربية

أبوظبي - توقعت شركة "إريكسون" السويدية، الأربعاء، إطلاق تقنية الجيل الخامس (5G) للمرة الأولى في منطقة الشرق الأوسط وافريقيا خلال الفترة من 2020 إلى 2022، مشيرة إلى أن عدد الاشتراكات سيبلغ 17 مليون بحلول 2023.

وقالت "إريكسون"، في تقرير، إنها تتوقع نمو اشتراكات الهواتف المحمولة على مستوى المنطقة، من 1.59 مليار حاليا إلى 2.03 مليار بحلول 2023.

وأوضح التقرير أن منطقة الشرق الأوسط وإفريقيا ستشهد زيادة بمقدار خمسة أضعاف تقريبا في اشتراكات تقنية الجيل الرابع المتقدمة "LTE" لتبلغ 860 مليون في الفترة الزمنية ذاتها.

وذكر التقرير أن منطقة الشرق الأوسط وإفريقيا، التي تضم أكثر من 70 بلدا، تشهد تباينا شديدا في السوق من ناحية النضج في مجال تكنولوجيا المعلومات والاتصالات.

وتوقعت زيادة اشتراكات الهواتف الذكية من 670 مليون حالياً، إلى 1.510 مليارا في السنوات الخمس المقبلة في منطقة الشرق الأوسط وإفريقيا.

وبدأت الإمارات، بتجارب استخدام تقنية الجيل الخامس (5G)، وسط توقعات بدخولها حيز البيع التجاري في الدولة بحلول 2020.

وتراهن الامارات على التكنولوجيا الحديثة وقامت بتعميمها في مختلف القطاعات، كما تحولت دبي الى نموذج يحتذى به في العالم للمدن الذكية المتصلة بالانترنت.

تعكف دبي بالتعاون مع الأمم المتحدة على وضع معايير لمؤشر لقياس ذكاء المدن حول العالم.

وتسابق الامارة الزمن لتكون أولى المدن على مستوى العالم في تطبيق المعايير الجديدة، ولكي تكون المدينة الذكية التي يضعها الاتحاد الدولي للاتصالات كمثال نموذجي يُحتذى به من قِبَل بقية الدول الساعية لتطبيق المعايير الخاصة بالمؤشر الجديد.

وشرعت المدينة فعلا في بإدخال تغييرات تتضمن وضع المزيد من الخطط لإدخال التكنولوجيا إلى خدمات ومرافق المدينة، وإنشاء أنظمة تُمكّن الأجهزة الذكية والمنشآت من التواصل بسهولة، وتحسين التكنولوجيا المستخدمة في أماكن التعليم والنقل والخدمات وغيرها.

وفي اخر خطوات المدينة نحو الذكاء شرعت هيئة الطرق والمواصلات في دبي مؤخرا في اختبارات مكثفة على أول مركبة ذكية دون سائق تتسع لعشرة ركاب من إنتاج شركة "إيزي مايل /أومنيكس" ضمن استراتجية تهدف إلى تحويل 25 في المئة من وسائل النقل العامة والخاصة إلى القيادة الذاتية بحلول 2030.