طيران الإمارات تسجل أرباحا قوية رغم القيود الأميركية

تدابير تؤتي أكلها

دبي - أعلنت شركة طيران الإمارات الخميس أنها سجلت أرباحا نصف سنوية قوية بعد تراجع العام الماضي، بفضل تدابير لخفض التكاليف وأسعار صرف عملات مواتية.

وقالت الشركة المملوكة من حكومة دبي أنها سجلت أرباحا صافية بقيمة 452 مليون دولار في الفترة من نيسان ابريل حتى أيلول سبتمبر، بارتفاع 11 بالمئة مقارنة بنفس الفترة العام الماضي.

ويتجاوز المبلغ الأرباح الصافية لكامل العام المالي المنتهي في 31 آذار/مارس والبالغة 340 مليون دولار.

وقالت الشركة إن ارتفاع العائدات سببه "تحسين القدرات والمبادرات في مختلف عمليات المجموعة والنمو المستقر للأعمال وأسعار صرف مواتية مقارنة بنفس الفترة العام الماضي".

وكانت الخطوط التي يضم أسطولها 264 طائرة، قالت أن المنافسة القوية وتدهور أسعار العملات والقيود الأميركية على السفر أدت إلى تراجع أرباحها في السنة المالية الماضية.

وقال الشيخ أحمد بن سعيد آل مكتوم، الرئيس الأعلى والرئيس التنفيذي لطيران الإمارات والمجموعة "إن انعكاس تراجع قوة الدولار الأميركي مقابل العملات الرئيسة إيجابا، أدى إلى تحسين الربحية بجانب نتائج مختلف المبادرات التي قمنا بها في مختلف عمليات المجموعة لتحسين قدراتنا وكفاءتنا مع التقنيات ومناهج العمل الجديدة".

وأضاف "سوف نواصل التركيز على التكاليف والاستثمار في تنمية أعمالنا وتقديم منتجات وخدمات لعملائنا وفق أرقى مستويات الجودة العالمية".

وساهم في ارتفاع الأرباح خفض اليد العاملة بثلاثة آلاف موظف وصولا إلى 102.670 موظف خلال الفترة بسبب "الاستنزاف الطبيعي وتباطؤ وتيرة التوظيف".

وقال الشيخ أحمد انه تم تسجيل الأرباح على الرغم من تحديات رئيسية.

وقال "إن تواصل الضغط على الهامش الربحي رجع نتيجة عدة عوامل منها المنافسة وارتفاع أسعار الوقود، ولا زلنا نواجه اقتصادا ضعيفا وواقع سياسي مجهول في العديد من الأماكن في العالم".

والناقلة التي أضافت مؤخرا إلى أسطولها طائرة ايرباص إيه-380 ليبلغ عددها مئة، هي أكبر زبون في العالم لهذه الطائرة، وقالت إن العائدات المسجلة لستة أشهر ارتفعت بنسبة 6 بالمئة وصولا إلى 12.1 مليار دولار.

نقلت الشركة في فترة الستة أشهر 29.2 مليون راكب، أي بزيادة 4 بالمئة مقارنة بنفس الفترة العام الماضي.

وتسلمت الناقلة في تلك الفترة 10 طائرات جديدة ذات الجسم العريض -- 4 ايرباص إيه-380 و6 بوينغ 777 -- ومن المقرر أن تتسلم تسع طائرات أخرى بحلول آذار مارس العام المقبل، بحسب الشركة.