فيتامينات أ وسي ود لا غنى عنها للأطفال دون الخامسة

لتقوية جهازهم المناعي

لندن - كشفت دراسة مسحية حديثة في ويلز ببريطانيا أن أغلب الآباء لا يعرفون أن تقديم العقاقير الطبية التي تحتوي على فيتامينات "أ" و"سي" و"د" أمر ضروري للأطفال بين 6 أشهر و5 سنوات.

وذكرت هيئة الإذاعة البريطانية "بي بي سي" السبت أن وزارة الصحة بلندن تنصح المواطنين بضرورة إعطاء أطفالهم حبوب الفيتامينات المتنوعة بشكل يومي.

وصدرت هذه توصية من جانب السلطات البريطانية منذ وافقت عليها لجنة الشؤون الصحية مطلع تسعينات القرن الماضي.

وأوضحت الوزارة أن الأطفال بين عُمر 6 أشهر و5 سنوات يحتاجون التزود بهذه الفيتامينات حرصا على صحتهم في المستقبل.

وكان هدف الباحثين في مدينة ويلز، من الدراسة الأخيرة، معرفة مدى اطلاع الآباء على هذه المعلومات، واستطلعوا آراء الأشخاص البالغين المرافقين للأطفال في اثنتين من مستشفيات سوانزي ويلز.

وكشف باحثون في ويلز أن 30% من الآباء لم يحصلوا على أي نصيحة من المختصين بتقديم هذه الحبوب لأطفالهم أبدًا.

وأظهر المسيح أيضًا أن 64% من الآباء الذين شملتهم عينة البحث أكدوا أنهم لم يقدموا هذه الفيتامينات لأطفالهم ولو مرة واحدة.

وقال الباحثون إن أبرز سببين لعدم تقديم الآباء عقاقير الفيتامينات لأطفالهم هو أنهم لم يعرفوا بأن الأمر ضروري وأنهم ظنوا أن التغذية الصحية فقط أمر كاف للحفاظ على صحة أطفالهم.

ويتوافر فيتامين "أ" في الأطعمة الحيوانية مثل البيض والحليب، والحليب المجفف، والكبدة، إضافةً إلى الفواكه والخضروات ذات الألوان الداكنة، مثل الجزر والسبانخ وكذلك المشمش والمانغو والخوخ والفلفل، كما تتوافر بكثرة في صورة مكملات غذائية تباع في الصيدليات.

ويمكن تعويض نقص فيتامين "د"، بتناول بعض الأطعمة مثل الأسماك الدهنية، كالسلمون والسردين والتونة، وزيت السمك وكبد البقر واللحوم والبيض، أو تناول مكملات هذا الفيتامين المتوافرة بالصيدليات.

ويوجد فيتامين "سي" بكثرة في عدد من الفواكه والخضروات، منها الجوافة والبرتقال والليمون والكيوي، والبروكلي، والفلفل الرومي، والفراولة، والمانغو واليوسفي والطماطم والأنانس والبطيخ والموز والتفاح، بالإضافة للمكملات الغذائية.

وتلعب تلك الفيتامينات دورًا هامًا لصحة الأطفال، وتنمية أجهزتهم الحيوية، وتقوية جهازهم المناعي، وقايتهم من الأمراض، وعلى رأسها السكري والربو والتصلب المتعدد.