محادثات إماراتية روسية تمهد لإنتاج طائرة مدنية

منافسة بوينغ وإيرباص

دبي - قال سيرغي تشيميزوف الرئيس التنفيذي لروستيك الروسية الحكومية للصناعات الدفاعية الأحد إن روسيا تجري محادثات تمهيدية مع دولة الإمارات العربية المتحدة حول إنتاج مشترك لطائرة مدنية في الإمارات.

وستكون الطائرة مبنية على النسخة الجديدة من طائرة الركاب الروسية ذات الممر الواحد، إم.سي 21-400، وستنافس الطائرات المماثلة من إنتاج بوينغ وإيرباص.

وقال تشيميزوف في مقابلة بمعرض دبي للطيران "سيتم تشكيل مجموعة عمل لمناقشة المزيد من التفاصيل. وأبدى ولي عهد أبوظبي رغبته في البدء في إنتاج الطائرة إم.سي 21-400".

وأضاف تشيميزوف أنه اجتمع مع الشيخ محمد بن زايد ولي عهد أبوظبي، ونائب القائد الأعلى للقوات المسلحة الإماراتية، الأحد وناقشا الإنتاج المشترك للطائرة ومجالات أخرى للتعاون.

وقال إن دولا شرق أوسطية عديدة أبدت اهتماما بالطائرة، لكن لم توقيع بعد عقودا محددة.

وتابع "منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا مهمة لنا، وتشكل نحو 48 في المئة من إجمالي مبيعاتنا المدنية والعسكرية".

وسجل اليوم الأول من معرض دبي للطيران 2017، الأحد، تسارعاً في قيمة طلبيات وعقود إلى 19.3 مليار دولار، وسط ارتفاع وتيرة الإتفاقات التجارية والعسكرية.

وبلغ إجمالي قيمة العقود المتفق عليها في اليوم الأول من المعرض 19.34 مليار دولار، بصدارة طيران الإمارات.

وأبرمت شركة طيران الإمارات ومقرها دبي، صفقة مع "بوينغ" الأميركية لصناعة الطائرات التجارية، لشراء 40 طائرة جديدة من طراز "787-10 دريملاينر" بقيمة إجمالية تقدر بـ15.1 مليار دولار.

ومع طلبية اليوم فإن الناقلة الإماراتية ستتسلم ما مجموعه 204 طائرات بوينغ في المستقبل.

وتعد الناقلة الإماراتية أكبر مشغل في العالم لطائرات بوينغ 777، إذ يضم أسطولها العامل حاليا 165 طائرة من هذا الطراز.

ومن بين الموافقات على مشتريات جديدة، الاتفاق بين بوينغ الأميركية مع شركة الخطوط الجوية الآذربيجانية (آزال) لشراء خمس طائرات "بوينغ 787-8 دريملاينر" بقيمة 1.9 مليار دولار.

ولقت فعاليات معرض دبي للطيران 2017 ، الذي يعد الأكبر من نوعه في الشرق الأوسط، صباح الأحد، في نسخته الـ 12 بمشاركة نحو 1200 عارض من 63 دولة، ويمتد المعرض لمدة 4 أيام.

كان معرض دبي للطيران شهد في دوراته السابقة إبرام صفقات عدة، كان أكبرها عام 2013، عندما بلغ حجم الصفقات الموقعة 206 مليارات دولار، فيما بلغت في الدورة الماضية في 2015 نحو 39.8 مليار دولار.