سرطان الرئة يفاقم الإصابة بارتفاع ضغط الدم الرئوي

يؤثر على شرايين الرئتين والجانب الأيمن من القلب

برلين - أفادت دراسة ألمانية حديثة، بأن مرض سرطان الرئة، يفاقم الإصابة بارتفاع ضغط الدم الرئوي، الذي يفاقم الشعور بالضيق والصعوبة في التنفس.

الدراسة أجراها باحثون بمعهد ماكس بلانك لبحوث القلب والرئة والمركز الألماني لبحوث الرئة في ألمانيا، ونشروا نتائجها الجمعة، في دورية الجمعية الأميركية لتقدّم العلوم.

وللوصول إلي نتائج الدراسة، فحص الباحثون ما يزيد على 500 مريض بسرطان الرئة، ووجد الباحثون أن أكثر من نصف المرضى الذين أجريت عليهم الدراسة، يعانون من ارتفاع ضغط الدم الرئوي.

ولاحظ فريق البحث أيضًا أن هؤلاء المرضى دائما ما يعانون من ضيق وصعوبة في التنفس.

وعن السبب في ذلك، قال الباحثون إن ارتفاع ضغط الدم الرئوي، ربما يأتي بسبب عمليات المناعة والالتهابات الناجمة عن الخلايا السرطانية، مشيرين إلي أن علاجات مرضى سرطان الرئة ارتفاع ضغط الدم الرئوي يمكن أن تركز على هذه الآلية.

ومرض ارتفاع ضغط دم الرئة هو نوع من أنواع ارتفاع ضغط الدم، يؤثر على شرايين الرئتين والجانب الأيمن من القلب، ويعتبر مرضًا خطيرًا يتفاقم تدريجيًا وقد يكون مهلكًا أحيانا.

ويبدأ ارتفاع ضغط دم الرئة عندما تضيق أو تنسد أو تتلف شرايين دقيقة في الرئتين، يُطلق عليها الشرايين الرئوية، والأوعية الشعرية.

ويجعل هذا من الصعب على الدم التدفق عبر الرئتين ويرفع من الضغط داخل شرايين الرئة، وعندما يتراكم الضغط، يجب على البطين الأيمن للقلب العمل بقوة لضخ الدم عبر الرئتين، ما يؤدي في النهاية إلى ضعف وفشل في عضلة القلب.

وسرطان الرئة هو السبب الرئيسي للوفيات بالسرطان في الولايات المتحدة، حيث تم تسجيل أكثر من 221 ألف حالة جديدة بالمرض، وما يزيد عن 158 ألف حالة وفاة 2015، وفقاً للمعهد القومي للسرطان فى الولايات المتحدة.