مانشستر سيتي لا يضمن إحراز اللقب الانكليزي رغم تألقه

غوارديولا يطالب لاعبية بالتركيز

قال بيب غوارديولا مدرب مانشستر سيتي متصدر الدوري الإنكليزي الممتاز لكرة القدم الثلاثاء إن التألق الحالي لفريقه لا يضمن له النجاح في نهاية الموسم.

وسيخوض سيتي اخر مبارياته في دور المجموعات في دوري الأبطال الأربعاء أمام شاختار دونيتسك في سعيه لانتصاره 20 على التوالي في كافة المسابقات بعدما ضمن صدارة المجموعة السادسة بالفعل.

وأضاف غوارديولا، الذي فشل في التتويج بأي لقب في أول مواسمه مع سيتي، للصحفيين "نؤدي بشكل جيد لكن هذا لا يعني أننا سنفوز باللقب. سنحاول الحفاظ على ذلك حتى النهاية".

"أؤكد لكم أنه عاجلا أو اجلا سنخسر لكن في اليوم التالي سنتجاوز الخسارة".

وستسنح الفرصة أمام سيتي الأسبوع المقبل خلال زيارته لمانشستر يونايتد في زيادة الفارق في الصدارة إلى 11 نقطة لكن غوارديولا يريد من لاعبيه التركيز على مهمة الأربعاء.

وقال المدرب الإسباني "نحن سعداء ببلوغ دور الستة عشر لدوري الأبطال لكننا سنخوض مباراة صعبة في أوكرانيا. إنهم (شاختار) يدافعون بشكل جيد".

سيخوض سيتي المباراة بدون لاعب الوسط ديفيد سيلفا، الذي أصيب عقب تسجيله هدف الفوز أمام وست هام يونايتد الأحد الماضي، بينما سيغيب أيضا كيفن دي بروين للإيقاف مباراة واحدة.

وانضم فيل فودن (17 عاما) للتشكيلة التي سافرت إلى أوكرانيا وقد يخوض مباراته الثانية مع سيتي هذا الموسم على ملعب ميتاليست.

وسيعود أيضا يايا توري للتشكيلة الأساسية بعدما بدأ فقط في خمس مباريات في كافة المسابقات هذا الموسم.

وأشاد اللاعب البالغ عمره 34 عاما بلاعبي سيتي الشبان بما فيهم رحيم سترلينغ وليروي ساني وغابرييل غيسوس في تحمل مسؤولية تسجيل الأهداف خلال سلسلة انتصارات الفريق هذا الموسم.

وقال توري للصحفيين "بالنسبة للاعبين الكبار مثلي وفنسن (كومباني) عندما نرى اللاعبين الشبان مثل ساني وسترلينغ نلعب بثقة أكبر".

"فريقنا يقدم أفضل أداء في أوروبا حاليا لكننا نريد مواجهة أفضل الفرق لندرك موقعنا بينهم. نحن يملؤنا الثقة. الطريقة التي نهيمن بها على المباريات رائعة".