دمشق تعود بخطى متثاقلة الى جنيف

ثاني غياب لوفد الحكومة السورية عن الجولة الثامنة

دمشق - أعلنت وزارة الخارجية السورية الخميس ان الوفد الحكومي سيعود الى جنيف الاحد للمشاركة في المحادثات التي ترعاها الامم المتحدة.

وقال مصدر في وزارة الخارجية ان وفد الحكومة "يصل الى جنيف الاحد للمشاركة في الجولة الثامنة" من المحادثات، بحسب ما نقلت عنه وكالة الانباء السورية.

وقال المصدر ان "الوفد السوري سيعود الى دمشق في 15 كانون الاول/ديسمبر".

وكانت المحادثات استؤنفت الثلاثاء في جنيف بعد توقف لثلاثة ايام دون حضور وفد النظام.

وبدأت الجولة الثامنة من المحادثات التي تهدف الى وضع حد للنزاع المستمر في البلاد منذ نحو سبع سنوات في 28 تشرين الثاني/نوفمبر الماضي.

واستؤنفت المحادثات الثلاثاء ويمكن ان تتواصل حتى اواسط الشهر الحالي.

وللمرة الثانية خلال هذه الجولة، تنطلق المحادثات بغياب الوفد الحكومي.

وتركز جولة المحادثات الراهنة بشكل خاص على موضوعي الدستور والانتخابات. واصطدمت المرحلة الأولى منها، على غرار الجولات السابقة، بتمسك المعارضة بشرط تنحي الأسد، الأمر الذي اعتبره الوفد الحكومي "استفزازياً" وبمثابة "شرط مسبق".

وكانت الأمم المتحدة تأمل بإطلاق مفاوضات مباشرة بين الطرفين في هذه الجولة.

ونشر مكتب المبعوث الدولي ستافان دي ميستورا الاسبوع الماضي ورقة من 12 بنداً، قال إنه طرحها على وفدي الحكومة والمعارضة الخميس. وطلب منهما تزويده بردودهما عليها بعد عودتهما، تزامناً مع استكمال نقاش جدول الأعمال.

وتتضمن الورقة مبادئ أساسية أبرزها "الاحترام والالتزام الكامل بسيادة سوريا"، وأن "يقرر الشعب السوري وحده مستقبل بلده بالوسائل الديموقراطية وعن طريق صناديق الاقتراع" بالاضافة الى "بناء جيش قوي وموحد".