بوتين يدعو لمفاوضات فلسطينية اسرائيلية تشمل وضع القدس

تطابق في المواقف الروسية والمصرية

القاهرة - دعا الرئيس الروسي فلاديمير بوتين الاثنين في مؤتمر صحافي مشترك مع الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي في القاهرة إلى مفاوضات فلسطينية- اسرائيلية مباشرة حول "كل القضايا المتنازع عليها بما فيها وضع القدس".

وقال بوتين إنه يرى "ضرورة الاستئناف الفوري للمفاوضات الفلسطينية - الاسرائيلية المباشر حول كل القضايا المتنازع عليها، بما فيها وضع القدس".

وكان الرئيس الروسي يشير بذلك بشكل غير مباشر إلى معارضته لقرار الرئيس الأميركي دونالد ترامب بالاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل وببدء اجراءات نقل السفارة الأميركية إليها.

وأضاف موضحا موقفه، "لابد من اتفاقات للسلام عادلة وطويلة المدى تحقق مصالح" الطرفين، مشددا على أن موسكو تعتبر "كل ما يستبق نتائج المفاوضات بين الطرفين عديم الجدوى".

وحذر الرئيس الروسي من أن أي خطوات تستبق اتفاقا محتملا بين إسرائيل والفلسطينيين ستأتي بنتائج عكسية وتزعزع الاستقرار.

ووصل بوتين ظهر الاثنين إلى القاهرة قادما من سوريا حيث قام بزيارة مفاجئة الى قاعدة حميميم الروسية أمر خلالها بسحب الجزء الأكبر من القوة العسكرية الروسية في سوريا.

وعقب المؤتمر الصحافي غادر الرئيس الروسي العاصمة المصرية متوجها إلى تركيا حيث سيجرى محادثات مع الرئيس رجب طيب أردوغان.

وكانت الرئاسة التركية والكرملين أعلنا الجمعة أن بوتين سيزور تركيا الأسبوع المقبل لإجراء محادثات مع نظيره التركي حول سوريا واعتراف الولايات المتحدة بالقدس عاصمة لإسرائيل.

وقال الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي، إنه أكد لنظيره الروسي على "ضرورة الحفاظ على الوضعية القانونية والتاريخية للقدس في ضوء القرارات الدولية".

وأضاف السيسي خلال المؤتمر الصحفي المشترك مع بوتين بالقاهرة "تناولت مباحثاتنا الأوضاع بشأن القضية الفلسطينية وقرار الرئيس الأميركي دونالد ترامب، حيث أكدت للرئيس بوتين ضرورة الحفاظ علي الوضعية القانونية للقدس".

وتابع "القرار الأميركي يزيد الوضع تعقيدا في المنطقة ويقوض فرص السلام بالشرق الأوسط".