صدمة من احتمال منع النساء من العمل قرب المساجد في كيبيك

'المساواة بين الرجل والمراة.. حق أساسي'

مونتريال - اعلنت وزيرة العمل في مقاطعة كيبيك الاربعاء انها امرت بفتح تحقيق في تقارير عن منع نساء من العمل في ورش بناء عامة قرب مساجد في كيبيك في الايام التي تؤدى فيها صلاة الجمعة.

وطلبت دومينيك فيان من لجنة الانشاءات في المقاطعة بفتح التحقيق بعد افادات لمسؤولين في شركتين للانشاءات العامة عن اقصاء ثلاثة نساء من موقع عمل قرب مسجد في مونتريال.

ونفى متحدث باسم واحد من المسجدين معرفته بهذا الطلب، وقال انه علم بالقصة فقط من خلال وسائل الاعلام.

ونقلت قناة "تي في آيه" الثلاثاء ان مسؤولين من مسجدين اثنين طلبوا من مدير احدى الشركات وقف اعمال البناء يوم الجمعة.

وعندما رفض المتعهد الأمر، يقال انهم تمكنوا من الحصول على موافقة بمنع النساء من العمل في الورشة في هذا اليوم.

وقالت فيان خلال مؤتمر صحافي انه في حال تأكد هذا الطلب، فسيكون شيئا "غير مقبول بتاتا".

واضافت "المساواة بين الرجل والمراة هي حق اساسي"، مضيفة "الحق بالعمل هو حق في كيبيك وبامكان النساء العمل في اي مكان يردنه".

ونفى مؤيد الطالباني الذي تحدث باسم مسجد اهل البيت الذي يقع امام احدى ورش البناء ان يكون قد قام بهذا الطلب.

وقال الطالبي ان المسجد "لديه علاقات طيبة بالمتعهد منذ بدء المشروع"، مضيفا انهم تعاملوا "بصدمة ودهشة" مع تقرير قناة "تي في آيه".

واكد ان مسؤولي المسجد "لم يطلبوا ابدا اقصاء احد. هذا الطلب ان وجد فهم لم يصدر عن مؤسستنا".

واضاف ان الافادات في تقرير القناة "ليست فقط خاطئة، لكنها تذكي السخرية وتؤذي المجتمعات بأكملها".

ويشكل المسلمون حوالي 1,1 مليون من سكان كندا البالغ عددهم 36 مليون نسمة.