خبر غير سار لعشاق الشوكولاتة!

توقعات تضرب صحة القلب

بيروت - يتوقع الخبراء أن يؤثر الاحترار المناخي على أشجار الكاكاو ما قد يؤدي إلى نفاد الشوكولاته خلال الأعوام القادمة.

ويقول الخبراء أن طبيعة نبات الكاكاو لا يستطيع الاستمرار في الطقس الحار، إذ ينمو في درجات حرارة تقدر بـ20 درجة شمال وجنوب خط الاستواء، ويزدهر في ظل ظروف محددة مثل الرطوبة العالية والأمطار الغزيرة، بحسب صحيفة "ديلي ميل".

وينذر ارتفاع درجات الحرارة بمقدار 2.1 درجة مئوية خلال الـ30 عاماً المقبلة، بسبب تغير المناخ العالمي بتدمير بعض النباتات مثل الكاكاو، وبالتالي يؤثر على صناعة الشوكولاتة في جميع أنحاء العالم، وفقاً للإدارة الوطنية للمحيطات والغلاف الجوي بأميركا.

ويشير الخبراء أنه من غير المرجح أن تزيد الأمطار في الأعوام المقبلة زيادة كافية من أجل رطوبة التربة، وهذا يعني أن مناطق إنتاج الكاكاو من المقرر أن تُدفع آلاف الأقدام إلى تضاريس جبلية للمحافظة عليها بعناية بحلول 2050.

ويقدر العلماء أن بلداناً مثل ساحل العاج وغانا، التي تنتج أكثر من نصف كمية الشوكولاتة في العالم، قد تواجه صعوبات في توفير الكميات نفسها، وإنقاذ النظام البيئي حولها.

ويرى الباحث دوغ هوكينز، من شركة أبحاث هاردمان أغريبوسينيس في لندن، إن إنتاج الكاكاو يتعرض لضغوط، إذ إن الأساليب الزراعية لم تتغير لمئات السنين.

ويضيف أن 90 في المائة من محصول الكاكاو ينتجها أصحاب المساحات الصغيرة من المزارعين.

وتشير بعض التقارير إلى أن مزارعي الكاكاو في ساحل العاج أكبر دولة منتجة في العالم لجأوا إلى زراعة الغابات المحمية بشكل غير قانوني لتلبية الطلب، وهو ما يدعوه هوكينز بـ"التدمير بالشوكولاتة".

وقدر الباحث مؤشرات عجز الشوكولاته في السنوات المقبلة بمقدار 100 ألف طن سنوياً.

ويعتقد الخبراء أن العالم سيواجه "عجز الشوكولاتة" خصوصاً في الدول النامية. بدأت صناعة الشوكولاتة في القرن الـ17 الميلادي، وحتى نهاية الحرب العالمية الثانية كانت سويسرا المنتج الأول عالمياً، والآن تحتل المركز الأول في استهلاكه.

ويستهلك الفرد السويسري أكثر من ثمانية كيلوغرامات من الشوكولاتة سنوياً، ثم تحل ألمانيا ثانية في معدل الاستهلاك، فيستهلك الفرد أكثر من سبعة كيلوغرامات سنوياً، فيما يستهلك الإيرلندي بين 6 و7 كيلوغرامات سنوياً، والبريطانيون الكمية ذاتها، وجاءت فرنسا في المركز الأخير في استهلاك الشوكولاتة بأربعة كيلوغرامات للفرد.

وتتربع أميركا على عرش الدول الأربع الأبرز في صناعة الشوكولاتة، فمبيعاتها تبلغ 20 بليون دولار سنوياً، وتستورد حبوب الكاكاو من ساحل العاجز

وعلى الرغم من شهرة الشوكولاتة السويسرية، إلا أنها الثالثة في حجم الصناعة العالمية، لكنها مصدر رئيس للدخل في الدولة، ففي العام 2005 بلغت مبيعاتها أكثر من 14 بليون دولار.

وتحتوي بلجيكا على أكثر من 15 مصنعاً للشوكولاتة وأكثر من ألفي متجر، وتصل المبيعات إلى 12 بليون دولار سنوياً.

وتدرّ صناعة الشوكولاتة في ألمانيا 10 بلايين دولار سنوياً، وتعتبر مدينة كولونيا عاصمة الشوكولاته الألمانية.